اغلاق

توضيح من اسامة مصاروة من الطيبة: ‘لم أقصد المسّ بأحد‘

وصلنا "توضيح" من اسامة مصاروة من الطيبة جاء فيه :" عقّب بعض إخوتي من عائلة حاج يحيى الكريمة على مقال نشرته في موقع بانيت. يعلم الله انني لم اقصد مطلقا المس



منظر عام - الطيبة

بكرامة او شعور اي أخ من إخوتي في ال حاج يحيى التي تربطني بها علاقات أكثر من اخوية وانا متاكد ان الكثيرين يعرفون ذلك فثلاث من شقيقاتي متزوجات في ال حاج يحيى ونعم النسب. فكيف بالله اقصد المساس بمن شعر انني فعلت ذلك؟
اولا لكل إنسان الحق بالترشيح والدعم والتصويت ولا يحتاجني لتأكيد ذلك. وانا احترم كل مرشح ولا أدعي ولن ادعي ان الإدارة الحالية هي الأمثل وهي الأفضل وإنما بالمقارنة مع جميع الإدارات السابقة التي كانت وبالا على الطيبة ولا اتردد في قول ذلك. ثم انا اول من يؤيد دور المعارضة واحترمه وضروري ان تكون معارضة بناءة وقوية لا جدال في ذلك. كل ما دعوت إليه وليقرأ من أساء فهمي خاصة من يدعي انني لا افهم ما اكتب ليقرأ مقالاتي السابقة والتي كتبتها ربما قبل أن يولدوا وانا متأكد من ذلك. لم أكن عائليا في يوم من الأيام. من لا يعرف ذلك فليسأل الكبار منهم. وكتبت في مقال سابق انني انتخب الأفضل فقط ولتكن عائلته أيا كانت بدليل انني انتخبت في السابق مرشحين من ال حاج يحيى ودعمتهم لايماني انهم الأفضل. ولو كان رئيس البلدية شعاع حاج يحيى لانتخبته كل وعقيدته وفكره. ما يثيرني ان ينتخب الفرد فقط من المنظور العائلي. ثم انا احترم واقدر جدا هاني حاج يحيى، وليس الامر هو انني اكرهه او اكره ال حاج يحيى. كيف يسمح لنفسه إنسان بتوجيه هذا القول لي وأصدقائي احبائي تقريبا كلهم من ال حاج يحيى. هناك من ينادونتي عمو وخالو ان كنتم لا تعرفون. لا اعتقد انه يجب قبل موعد الانتخابات بسنة ونصف او ربما اكثر لست ادري ان نبدأ بشحن انفسنا بموضوع الانتخابات. "لسه بدري". هذا القول ليس سخرية وانما بدري عليه. بلاش ندخل في دوامة الإنتخابات. ثم إذا كانت الإدارة الحالية تختلف كثيرا او قليلا عن سابقاتها فهذا خير للطيبة قاطبة والتنافس نحو الأفضل مطلوب وضروري. لا عيب في ذلك. بالعكس مهم ان نرشح الأفضل من بيننا على اساس كفاءاته وقدراته ونسعى له لانه الأفضل وليس كابن العائلة. طبعا كل انسان هو ابن لعائلة هو ليس قادما من المريخ لكن لا افهم لماذا نظل نتحدث باسم العائلة. لماذا لا يكون الإنسان بذاته هو المؤثر حتى لو كان وحده؟ لماذا يجب أن يقتصر المرشح للرئاسة مثلا على عائلة مصاروه او حاج يحيى؟ هل تفتقر العائلات الاخرى لشخصيات مُثلى؟ ثم لا عيب ان يكون المرشح من مصاروة او حاج يحيى لكن العيب أن لا نصوت له وهو الأفضل، لانه ليس ابن عائلتنا. قال لي احد حملة الشهادات اعرف ان المرشح الاخر أفضل من مرشح عائلتي لكن لا استطيع انتخابه. بربكم هل هذا مثقف حسب توصيفي للمثقف؟ انا عندما انتخبت المرحوم يوسف شاهين ودعوت له وكان الكبار منكم يرونني في اجتماعاته ربما كنتم صغارا او لا تعرفونني، هل عملت حسابا لمن سيغضب علي من عائلتي؟ هذا حقي ان انتخب من اجده مناسبا.. نقطة. حتى لا أطيل مع انني لا احتاج للاعتذار إذ انني لم اقصد المساس بشعور أحد إلا أنني والحمد لله اتمتع بقدرة نادرة على الاعتذار لمن شعر خطأ بأنني سخرت منه او اسأت اليه او جرحته. لست كذلك. وانتم تعرفون. تحيا الطيبة".

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق