اغلاق

مشروع مشترك لبلدية شفاعمرو وسلطة تطوير نهر المقطع

اقيمت في الاسبوع الماضي جولة ميدانية تفقدية في الجهة الغربية لأحراش مدينة شفاعمرو، وذلك بمشاركة الطاقم المهني في سلطة تصريف وجداول نهر الكيشون (المقطع)


صور من الجولة

ورئيس بلدية شفاعمرو امين عنبتاوي وطاقم من المختصين والمهنيين في البلدية. واتى اللقاء بهدف متابعة اخر التطورات في مشروع تطوير وإصلاح الجهة الغربية للأحراش حتى تصبح صالحة للإستعمال ومراعية للبيئة.
وكان قد تم البدء في هذا المشروع منذ عدة أشهر بالتزامن مع بدء اعمال البنى التحتية تجهيز بناء الحي الجديد في الجهة الغربية من المدينة. ويتضمن المشروع اعمال تنظيف لمنطقة الأحراش من الشوائب والأوساخ واقامة المسالك والمسارات للمشاة وللدراجات الهوائية وتركيب المقاعد العامة وكل ما يستوجب تجهيزه من اجل تمكين الجمهور الشفاعمري من التمتع بطبيعة البلد الخلابة من جهة والحفاظ على جودة البيئة من جهة أخرى.
ويذكر ان المشروع هو نتاج لعمل مشترك بين بلدية شفاعمرو وسلطة تصريف جداول الكيشون (المقطع) وبتمويل من صندوق الحفاظ على المناطق المفتوحة. وقد افاد القييمون على المشروع ان العمل على إنجازه جار وانه من المتوقع ان انهاء العمل فيه في الأشهر القريبة لتصبح بعدها منطقة الأحراش الغربية متوفرة للإستعمالات المختلفة وبضمان وجود بيئة محمية وصالحة.
وفي هذا السياق، قال مدير عام سلطة تصريف جداول الكيشون (المقطع)، حاييم حيمي: "مدينة شفاعمرو تعتبر مدينة مركزية وتحظى باهتمام كبير من السلطة وبرامجها ومشاريعها ولذا رأينا ضرورة الإستثمار في تحسين وتطوير منطقة الإحراش لما في ذلك مصلحة للجمهور من جهة والمحافظة على البيئة وجودتها من جهة أخرى".
اما رئيس البلدية، امين عنبتاوي فتحدث عن أهمية المشروع واهمية التعاون الموجود وقال:" شفاعمرو تحظى بأكثر المناطق الطبيعية جمالاً مع إمكانية تعدد استعمالها من قبل الجمهور، الا ان هذا الموضوع لم يلق اهتمام المسؤولين في السابق وعليه رأيت بضرورة تطوير هذه الشراكة التي ستعود بالفائدة على طبيعة البلد وعلى الجمهور".




بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق