اغلاق

طلاب خريجون من الطيبة: ‘اليوم ننتقل الى مرحلة الجد‘

يودع طلاب المدارس الثانوية في هذه الأيام سنوات التعليم المدرسي الطويلة، وأيام الضغوطات التي تسود في ايام الدراسة لامتحانات البجروت، وفي الغالب يكون الوداع
Loading the player...


بحفل تخريج مهيب، يبهج الحضور من الطلاب وأهاليهم، الا أن هذا الفترة هي فترة انتقالية مهمة في حياتهم، فهم يخرجون الى حياة جديدة يتحملون فيها مسؤوليات واعباء جديدة أكثر جدية وأكثر مصيرية، حول هذه الفترة، همومها، التخوفات فيها، والامال المستقبلية التي تبنى من خلالها، تحدث مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع عدد من الطلاب الخريجين من كلية يوسف شاهين واعد لنا التقرير التالي...

"اليوم يبدأ مشوار أحلامنا"
قال الطالب مراد قلالوة: "لي الفخر الكبير انني انهيت المرحلة الثانوية، اليوم تبدأ احلامنا المستقبلية مشوارها معنا، ونقبل على مرحلة جديدة ما بعد المرحلة الثانوية، اليوم بداية جديدة ونهاية لفترة زمنية معينة، اليوم كل طالب يختار بنفسه المجال الذي يناسبة ليسلك تعليمه المستقبلي، أتمنى لجميع الطلاب الخريجين اليوم النجاح الباهر والتقدم في حياتهم ، اليوم نحن خرجنا الى حياة جديدة ومستقبل جديدة مزهر".

"من الصعب مفارقة المدرسة والطلاب"
وقال الطالب صبحي عطالله: "ينتابني شعور جميل جدا بعد مفارقة المدرسة التي قضيت فيها 3 سنوات مع اعز الطلاب الزملاء الذين كانوا بمثابة اخوة ، وبالوقت نفسه أوقل انه بعد 3 سنوات من الرفقة، فإنه من الصعب جداً مفارقة المدرسة والطلاب والطاقم الدراسي. الان تنتظرنا مرحلة الجد، مرحلة المستقبل، مرحلة التعليم الاكاديمي، ويجب على الجميع ان يشحذوا الهمم والطاقات من اجل ان يلتحقوا بالكليات والجامعات ، هذه المرحلة ليست سهلة أبدًا، لقد قضينا 12 سنة تعليم، تخللتها الكثير من الضغوطات والامتحانات ، ولكن بفضل الله وبحمده، ها نحن نختتمها في حفل تخريج وتوديع ، كما وأتمنى لجميع الطلاب التوفيق والنجاح في مشاريعهم المستقبلية".

"أجمل سنين حياتي هي المرحلة الثانوية"
أما الطالب محمد أبو راس، فقال: "أمضينا الكثير من الأيام الجميلة في كلية عمال، قضينا اجمل الأوقات وحصلنا على افضل المعلومات والمناهج الدراسية، المدرسة هي الحياة المجتمعية والبيت الخاص لنا، استطعنا ربط علاقات عامة مع الطلاب، ومع الطاقم الهيئة التدريسي الممتاز، كانت اصعب الفترات هي فترة خضوعنا الى امتحانات البجروت ، ولكن مع كل هذا، الحمد لله، تعدينا هذه الفترة، وكانت من اجمل سنين حياتي هي المرحلة الثانوية ، أتمنى لكل أصدقائي وزملائي الأعزاء التقدم والنجاح في مشوارهم التعليمي الجديد" .


الطالب صبحي عطالله


الطالب مراد قلالوة


الطالب محمد أبو راس

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق