اغلاق

طيبايون لبانيت: ‘لا نريد المزيد من الاصابات بالعطلة، راقبوا اولادكم‘

ما ان بدأ فصل الصيف، وصرنا نسمع بحوادث غرق ودهس لأطفال، كانت بعضها كارثية أدت بحياة البعض، وتشير الاحصائيات بأن النسبة الأكبر تحدث في الوسط العربي، ونعلم جميعا

 
كرم بلعوم

أن ما من أحد يريد أن يواجه مثل هذه الأحداث القاسية في عائلته، وعليه.. فإن مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما توجه لعدد من الشباب في الطيبة، ليستطلع اراءهم حول طرق الوقاية التي يقترحونها لمنع حوادث الغرق، وحوادث السقوط، والدهس التي تودي احيانا بحياة اطفالنا، او تسبب لهم اصابات مؤلمة، فعاد الينا بالتقرير التالي..

"يجب التأكد من وجود وسائل أمان مساعدة"
قال المضمد عبد جبارة من مركز الرازي الطيبة" : كما نعلم جميعا فإن الحرارة تشتد في ايام الصيف، الأمر الذي يجعل العائلات التي ليس بمقدورها امتلاك مكيفات هوائية أن تلجأ لفتح النوافذ والشرفات، الأمر الذي يزيد من احتمالية وقوع الاطفال من علو. في الآونة الأخيرة نلحظ ازدياد بعدد حالات وقوع الاطفال من علو لمختلف الاسباب، ولكي نعمل على منع سقوط الأطفال علينا الاهتمام بتحديد فتحة النافذة بحيث لا تزيد عن 10 سم، ووضع مختلف وسائل الأمان المساعدة، كوضع حواجز أمن (درابزين) في الشرفات والنوافذ وعند حافة اسطح واماكن مرتفعة، وبالطبع على امتداد الدرج.
وعند تطرقه لحوادث الغرق، قال: "بالنسبة لحوادث الغرق التي نلحظ فيها ازدياد ايضا، خاصة في فصل الصيف، فمن أجل الوقاية، انصح ألا نترك الأطفال يسبحون وحدهم في البركة أو البحر، على الأقل التواجد للمراقبة، يجب ألا يتركوا ولو لثانية واحدة، واذكر أن عجلات النجاة المنفوخة هامة جدا وتساعد في منع حالات الغرق، لكنها ليست بديلا للمراقبة".

"تقع على الأهل مسؤولية الرقابة المتواصلة لأبنائهم"
وبالحديث مع منهل بلعوم، المضمد في مركز التميم الطبي، قال: " في البداية أهنئ الجميع وأقول كل عام وأنتم واولادكم بألف خير، ونسأل الله عز وجل الرعاية لكم، وأضيف انه في كل عام بنداءات إلى الأهل، وجميع الناس بأن انتبهوا وراقبوا اولادكم، فهم المسؤولون عنهم. في كل عام، للأسف الشديد، يلقى أطفال وطلاب عرب عديدون حتفهم بحوادث سير وغرق ودهس، وفي كل عام بالمقابل نقوم بتوجيه رسائل عبر صفحات التواصل الاجتماعي وفي وسائل الاعلام نطلب فيها من جميع الأهالي عدم اهمال مسؤولية الرقابة للأبناء ولو للحظة واحدة، ذلك لأن الموت لحظة، وبالأخص عند تواجدهم في أماكن الاستجمام والسباحة، كما نحذر في كل مرة من نسيان الاطفال او تركهم في السيارة لوحدهم، خاصة اثناء موجات الحر الشديد".
وعند الحديث عن حالات الغرق المتزايدة مؤخرا، قال: " انا شخصياً استغرب من الأهالي الذين لا يتواجدون مع ابنائهم، وخاصة الصغار منهم، في كل مكان داخل البيت وخارجة. يجب الاهتمام بانه في حال نزل احد الأبناء للسباحة فعلينا ان نبقى بجانبه ولا نتركه. ففي كل عام، ومن خلال عملي 7 سنوات كمضمد في مدينة الطيبة، أقول انه، للأسف الشديد، نودع، سنويا، زهرات من شباب وأطفال مدينة الطيبة  اثر حوادث نشهدها في عطلة الصيف ، سواء ان كانت حوادث طرق او دهس او غرق" .

"السباحة فقط بوجود منقذين"
اما الشاب كرم بلعوم، فقال: "بالنسبة لحوادث السقوط من علو، وحوادث البيت عموما، فأنا انصح بان نتأكد من قفل النوافذ والأبواب بشكل منتظم حتى نتفادى حواث سقوط الاطفال من الأماكن المرتفعة. ثم ان هنالك حاجة ماسة للتأكد من وجود رقابة دائمة للصغار اينما تواجدوا، فدقيقة اغفال واحدة كفيلة بأن تتسبب بحدوث كارثة. علينا الاهتمام بألا يتواجد الأطفال وحدهم في غرف الاستحمام والمراحيض في المنزل، والتأكد بأنهم لا يعبثون بأغراض صغيرة الحجم يمكنهم ابتلاعها، والتي قد تتسبب لهم بحالات من الاختناق".
وتطرق بلعوم لحوادث الغرق قائلا: "عموما، علينا الاستجمام في الشواطئ المعلن عنها بأنها شواطئ يسمح الاستجمام بها فقط، والسباحة فقط خلال ساعات عمل رجال الانقاذ في المكان. وبشكل عام فإن خدمات الانقاذ تتوفر للمستجمين يوميا بين الساعات 9:00 صباحا وحتى الساعة 17:00 مساء، فالاستجمام في شواطئ غير معلنة وفي ساعات لا توجد فيها خدمات الانقاذ يشكل خطرا حقيقيا على الحياة".
وفي هذا السياق، تحدث بلعوم عن الفرشات المنفوخة للاستجمام، وقال: "في الايام التي تكون فيها الرياح نشطة فإن اعتلاء الفرشات المنفوخة اثناء الاستجمام يعد أمر خطير للغاية، فقد تنقل المستجم في غضون ثوان الى اعماق البحر، فهي غير مستقلة وليست ملائمة للبحر، وأنا أنصح بعدم الدخول مع الفرشات للبحر. وفي حال حدث وأن جرفتك المياه للاعماق يجب البقاء على الفرشة، للتمكن من تحديد مكانك".
ووجه بلعوم نصيحته الأخيرة لراكبي الدراجات النارية والهوائية قائلا: "ركوب الدراجات على انواعها يتطلب ارتداء خوذة للرأس وواقيات للأكواع والركب. فإن الخوذة هي الوسيلة الأكثر فاعلية لمنع اصابات الرأس". 


المضمد عبد جبارة

منهل بلعوم

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق