اغلاق

النضال الشعبي:‘ استهداف الكنائس بالقدس انتهاك لقرارات الشرعية الدولية‘

حذرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، مؤخرا، في بيان لها، من ان "اعادة ما تسمى الكنيست بطرح مشروع قانون حول املاك الكنائس بمدينة القدس،يهدف لمصادرة

 


شعار جبهة النضال الشعبي الفلسطيني

 
اراضي باعتها الكنيسة،مشيرة أن حكومة الاحتلال ما زالت ماضية في مخططات التهويد ومصادرة املاك الكنائس لفرض سياسة الامر الواقع على مدينة القدس".
اضاف اليبان:" وقالت الجبهة إن الاعتداء على دور العبادة بمثابة عدوان جديد يستهدف مدينة القدس وجميع أبناء شعبنا ويمس مقدساته، وينذر بعواقب خطيرة قد تقود إلى الاستيلاء على الأراضي التابعة  للكنائس.
 مشيرة أن استهداف دور العبادة يعد اعتداء فاضحا على كافة الاتفاقيات والمواثيق والأعراف الدولية التي تضمن حرية العبادة وتحترم قداسة المكان الديني. مؤكدة أن سلطات الاحتلال دأبت على انتهاك جميع قرارات الشرعية الدولية والقوانين والمعاهدات والاتفاقيات الموقعة في ظل غياب المساءلة الدولية، كما أن سلطة الاحتلال بهكذا قوانين عنصرية تسعى لإلغاء اتفاقياتها الموقعة مع حاضرة الفاتيكان منذ عقود، وتعمد بشكل ممنهج على تغيير الوضع القانوني والتاريخي القائم في القدس.
 وكانت وفي شباط/فبراير الماضي، قررت بلدية الاحتلال في القدس تحصيل ضرائب على ممتلكات الكنيسة ما اثار غضب الكنائس،وكان مشروع قانون يسمح بفرض ضرائب على ممتلكات الكنائس ويتيح مصادرة اراض لها ،كما جمّدت خلال الفترة الماضية حسابات مصرفية على مختلف الكنائس في القدس بادعاء تحصيل "ديون متراكمة" عليها". نهاية البيان كما وصلنا.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق