اغلاق

اللجنة الشعبية في الطيبة: لا لسياسة مصادرة الاراضي

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من اللجنة الشعبية في الطيبة، جاء فيه :" تعاني بلدتنا العربية في منطقة المثلث الجنوبي من سياسة نهب ومصادرة الاراضي العربية

 

بحجة تنفيذ مشاريع قطرية في الدولة .
هذه سياسة مدروسة ، سياسة التميز العنصري اتجاه الأقلية القومية الفلسطينية في البلاد ، سياسة خنق المدن والقرى العربية .
واحد هذه المشاريع هو مد خط سكة الحديد ، هذا المشروع يمر عبر مدن وقرى المثلث الجنوبي ويسبب اضرارا
 جسيمة لسكان هذه البلدان ، حيث تم مصادرة اكثر من 500 دونم من أراضي الطيبة، 160 دونما من أراضي الطيرة، 60 دونما من أراضي جلجولية وما يقارب عشر دونمات من أراضي قلنسوة من اجل تنفيذه" .
واضاف البيان :" وفي هذا السياق ، عقدت أمس الاربعاء ، جلسة استشارية في مكتب نقابة المحامين في مدينة الطيبة ، شارك فيها ممثل المركز العربي للتخطيط البديل وممثلو اللجنة الشعبية ولجنة متضرري مشروع السكة الحديد في الطيبة ، ولجنة الشعبية في قلنسوة وجمعية المهندسين من اجل الطيرة ولجنة المتضررين من مشروع السكة الحديدية من الطيرة
والحراك الشعبي في جلجولية ، حيث بحث من خلالها حيثيات قضية مصادرة أراضي اهالينا لصالح مشروع بناء سكة الحديد" .
واردف البيان :" افتتح الجلسة رئيس اللجنة الشعبية في الطيبة المحامي شاكر بلعوم ، حيث أعطى بعض المعلومات عن قضية السكة الحديدية ومصادرة الاراضي وطرح اخر التطورات في قضية التواصل مع نتڤي - يسرائيل الشركة المسؤولة عن مد السكة الحديدية.
ثم قدم السيد شادي خلايلة المركز في المركز العربي للتخطيط البديل بعض النقاط العملية عن كيفية مواجهة المخطط
، مؤكدا على الدور الهام والاساسي للنضال الجماهيري والشعبي للتصدي لهذا المشروع .
وبعد التداول والاستماع لآراء الحاضرين  تقرر عدة نقاط منها : العمل على التواصل المباشر مع كل اصحاب الاراضي المتضررين وتركيز أسمائهم  في كل بلد وبلد ، اقامة لجنة من المحامين من اجل دراسة مهنية قانونية لمواجهة هذا المشروع .
العمل على تنظيم نشاطات جماهيرية شعبية تصدياً لمصادرة الاراضي، التوجه لكل رؤساء سلطات البلديات المحلية في المنطقة للتنسيق والعمل المشترك ، التوجه لاعضاء الكنسيت وبالأخص لاعضاء القائمة المشتركة من اجل طرح القضية في الكنسيت وكل السلطات الحكومية المسؤولة عن هذا المشروع . ومن اجل نجاعة التواصل تم بناء لجنة مركزين من كل البلدان المتضررة .
وقد أكد الحضور على أهمية العمل بشكل جماعي والنضال الوحدوي لكي نتمكن من أنجاز نتائج افضل وانقاذ ما يمكن انقاذه" .
وختم البيان :" ان تشتيت قوانا في توجهنا للسلطات المسؤولة ينعكس سلبياً على مصالح اصحاب الاراضي ، وهذا ما حدث وقت مصادرة أراضي الطيبة لصالح شارع "عابر اسرائيل "، وهذا الذي نحذر منه اليوم .
فقط بعمل جماعي وحدوي نستطيع تحقيق إنجازات .
 لا لسياسة مصادرة الاراضي العربية، نعم للعمل الموحد  في مواجهة سياسة التميز العنصري" .








لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق