اغلاق

مكابي:‘تطبيق K سيستبدل محركات البحث في مجال الصحة‘

معهد ابحاث مكابي والستارت اب K Health طورا تطبيق معلومات طبي يعتمد على معلومات من عشرات ملايين الزيارات لأطباء العائلة في مكابي.



نهاية البحث عن معلومات طبية في الانترنت؟ بالنسبة لمكابي ومجموعة من مبادري الهايتك، الاجابة هي نعم.
يعتبر البحث عن معلومات طبية في الانترنت أمرا غير موثوق به، فجميع الحلول التي قدمت سابقا لم تعتمد على مراجع طبية حقيقية وشخصية، ولذلك لم تكن دقيقة بشكل كافٍ.
لأول مرة، مكابي خدمات طبية و K Health تعرضان تطبيقا مبتكرا يحتوي على معلومات طبية مع الحفاظ على السرية، من مئات ملايين الزيارات التي تمت في مكابي في الـ 25 سنة الاخيرة.
يقوم المستخدم بإدخال الأعراض التي يعاني منها، وتقوم المنظومة الذكية بطرح الاسئلة عليه، و وفق اجاباته تختار المنظومة الاسئلة التالية، وتطرح بالمعدل 13 سؤالا مكتوبا او بمساعدة صور متحركة. في نهاية العملية والتي تستغرق نحو دقيقتين، يحصل المستخدم على معلومات عن المتعالجين المشابهين لحالته وماذا كان التشخيص الطبي الذي حصلوا عليه بناء على نفس قاعدة المعلومات.
يعتمد التطبيق على خوارزميات ذكية طورت يواسطة طاقم واسع من علماء الرياضيات والأطباء. الخوارزميات تعتمد على معلومات من زيارات الأطباء التي اجريت. مع كل استخدام اضافي للتطبيق يتم تحديث المعلومات الأمر الذي يتيح دقة اكبر في تحديد الاسئلة التي ستعرض للمستخدم التالي.
استخدام التطبيق غير مشروط بالتعريف او بإدخال تفاصيل شخصية، باستثناء عمر المستخدم والجنس، وطور التطبيق  لأعضاء جميع صناديق المرضى.
البروفيسور فاردا شلو، رئيسة معهد مكابي وموريس كاهين للأبحاث والابتكار، والتي قادت من قبل مكابي تطوير التطبيق: "بإمكان المتعالجين من الان الحصول على معلومات طبية موثوقة وبسهولة. ربطنا  جميع زيارات أطباء العائلة في مكابي وقمنا بإنتاج امر عملي ومريح، هذا بمثابة تحويل البيغ داتا الى اداة للاستخدام".
الاسم الذي تم اختياره للتطبيق هو K Health ومتاح مجانا في App Store و Google Play (الاسم في حوانيت التطبيقات هو K Health).
الون بلوخ، مدير عام ومؤسس K Health : "عندما تقوم بمقارنة حالتك مع آلاف الحالات المشابهة، حالات لأشخاص من نفس عمرك وجنسك، مع نفس الاعراض، فتفهم ما هو التشخيص الذي حدده الطبيب لهم، ما هي الفحوصات التي قاموا بها وما هي العلاجات التي أوصى بها الأطباء لهم".
تبين من خلال استطلاع اجرته مكابي مع اطلاق K Health  ان نحو %75 من الجمهور يبحث عن معلومات طبية في الانترنت. وتبين لـ %54 من المشاركين في الاستطلاع ان المعلومات التي وجدوها لم تكن صحيحة، كما تبين لـ %66 ان التشخيص الذي حصلوا عليه في الانترنت كان خطيرا  اكثر من المشكلة التي اكتشفت لديهم. التطبيق الجديد هدفه ايجاد حل وتوفير دقة اكبر بما يتعلق بالبحث والنتائج.

" مكابي توفر حلا مختلفا "
طوني كوهن، رئيسة قسم الخدمات والتسويق في مكابي، والتي بادرت الى التعاون بين الستارت اب مع مكابي قالت: "يحتاج المتعالج لان يعرف اكثر وهذا من حقه. تحارب العديد من المؤسسات الطبية ظاهرة البحث عن المعلومات في الانترنت ، لكنهم مخطئون ومن غير الصحيح السير بعكس السلوك البشري الأساسي. يظهر الاستطلاع ان للمستخدم حاجة حقيقية وهامة . مكابي توفر حلا مختلفا - ذا صلة ويعتمد على زيارات حقيقية لأطباء حيث تتم الملاءمة مع المستخدم".
ران ساعر، مدير عام مكابي:" تطبيق K خطوة غير مسبوقة  في عالم الصحة - نجحنا في صنع شيء بإمكان كل واحد منا  استخدامه. هذا تطوير اسرائيلي ولذلك فانه سيخدم اولا الجمهور الاسرائيلي. هذا منتج ازرق ابيض يجلب الكثير من الفخر لمكابي ولإسرائيل".
K Health وضعت أمامها هدفا بتوفير المعلومات للمستهلكين ليستفيدوا من اشخاص مشابهين لهم  (people like me) حول حالات طبية مختلفة. الشركة تستخدم تكنولوجيا مبتكرة في العالم الطبي في مجال الذكاء الصناعي. يقود الشركة المؤسسين والشركاء الون بلوخ، ران شاؤول ويسرائيل روت. اريئيل لفنطل يقود الذكاء الصناعي.
معهد مكابي ومورس كاهين للأبحاث والابتكار، يعتبر معهدا هو الاول من نوعه في البلاد يعمل في جميع مجالات الابحاث الطبية الموجودة في واجهة التكنولوجيا الطبية: ابحاث تعتمد على معطيات (بيغ داتا)، ابحاث سريرية، تطويرات تكنولوجية وجينية. وفي إطار نشاطه، يقيم المعهد بشراكات مع مؤسسات اكاديمية رائدة في البلاد والعالم، شركات هايتك وستارت اب. كما يتم في المعهد اجراء تحليلات لصور، صوت، تكست، ومستشعرات   (IOT).
كما اقيمت في المعهد بتبرع ومشاركة البروفيسور موريس كاهين، منصة انترنت هي الاولى من نوعها في البلاد والعالم والتي تتيح اجراء ابحاث تعتمد على معطيات طبية في مكابي خدمات صحية وبذلك يتاح اجراء ابحاث متطورة مع باحثين من جميع انحاء العالم مع الحفاظ على الخصوصية وحماية المعلومات.
يعتمد المعهد على العمل المتقدم لعلماء أوبئة، أطباء، باحثين، خبراء حاسوب، خبراء رياضيات ومطوري خوارزميات من الصف الأول في البلاد والعالم وتديره البروفيسور فاردا شلو. ( ع.ع)

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق