اغلاق

هذا ما عُثر عليه داخل قبر مؤذن من طرعان بعد وفاته بــ50 عاما !

روى د. مشهور فواز محاجنة ، ان كرامة لمؤذن من قرى الشمال ظهرت بعد ما يزيد عن خمسين عاماً من وفاته بشهادة جمعٍ عديدٍ قد شهدوا على ذلك .

 
د. مشهور فوّاز محاجنة

وفي التفاصيل قال د. مشهور فواز  إنّ الحديث يدور عن  الحاج مصطفى عبد الحليم المتوفى عام 1967 م المؤذن المحتسب - لا يتقاضى أجرا لمدة سبع سنوات - لقرية طرعان إحدى قرى شمال داخلنا الفلسطينيّ .  حيث تمّ حفر جزء من  قبره خطأ أثناء حفر قبر ولده عبد الحليم الذي دُفِنَ بجانبه قبل أيام قليلة . المرحوم عبد الحليم كان قد أوصى بأن يُدفَن داخل  قبر والده مصطفى  ولكن نظراً لعدم جواز الدّفن داخل  قبر ميّت ؛  قرروا دفنه  بجوار والده . وأثناء عملية حفر القبر انفتح بدون قصدٍ قبرُ والده المتوفى قبل 51 عاما  لينكشف بذلك   عن وجه المرحوم مصطفى عبد الحليم كما هو لم يتغير وعن شعر رأسه وكفنه كأنّه دفن بالأمس".
 واضاف د. مشهور فواز :"  
قمت بالتأكد بنفسي من إمام القرية الشيخ عصام دخلة  وممّن قام بحفر القبر بيده الاخ علي دحلة  . حيث أكّد لي من قام على  حفر القبر  بأنّه شاهد هذه الكرامة بعينيه وذكر لي علاوةً على ذلك أنّه فاح من القبر رائحة مسك لم يجد مثلها من قبل .  قلت :  إنّ وقوع مثل ذلك للاولياء والصالحين حق وقد شوهد مثل هذه الكرامة في وقائع عديدة مشابهة ".
  وتابع :"
لا يخفى على أحد ما للمؤذن من المكانة والرفعة والمنزلة الأخروية خصوصاً اذا كان محتسباً لا يتقاضى أجراً .
فقد جاء في الصحيح  : (  والمؤذنُ يغفرُ له بمدّ صوته ، ويصدّقُه من سمعه من رطْبٍ ويابسٍ ، وله مثلُ أجرِ من صلّى معه ) .
قال القرطبي في "المفهم شرح مسلم"  :" وظاهر هذا : أنّ الأرض لا تأكل أجساد الشهداء ، والمؤذنين المحتسبين ، وقد شوهد هذا فيمن اطلع عليه من الشهداء ، فوجدوا كما دفنوا بعد آماد طويلة ، كما ذكر في السير وغيرها "  .
وصدق الله تعالى حيث يقول: "  إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَىٰ وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ ۚ وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُّبِينٍ " .
فهذه الكرامة هي بالحقيقة كرامة للنبي صلّى الله عليه وسلّم الذّي جعله الله تعالى سببا للمعرفة والهداية .  رحم الله الفقيد الحاج مصطفى عبد الحليم وولده عبد الحليم وجعل قبورهما روضة من رياض الجنة . تشرف بكتابة هذه الكرامة بيده الفقير الراجي مغفرة مشهور فوّاز محاجنة بعد الاستيثاق والتحري والتثبت ممّن رأى ذلك بنفسه .  وأذنت بنقلها وروايتها وتحديثها بدون زيادة ولا نقصان ".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق