اغلاق

5 أسباب تقنعك بألا تخبري صديقاتك عن مشاكلك الزوجية

عندما تشتعل الخلافات بينك وبين زوجك، قد تبحثين عن طرف خارجي للثرثرة معه عن معاناتك وآلامك، وبالتأكيد ستكون الأولوية لصديقاتك، وعلى الرغم من أن كل هدفك،


الصورة للتوضيح فقط

هو الحصول على الدعم النفسي، يكون هذا التصرف في كثير من الأحيان أكثر ضرراً لزواجك من الخلافات الزوجية نفسها! إذ إنه ليس من المفضل إشراك الآخرين في مشاكلك مع زوجك، ما لم تكن عقبات كبيرة تهدد حياتك الزوجية، وتجعلك تفكرين في الانفصال.
وإليكِ المشاكل التي قد تواجهينها إن تحدثتِ مع صديقاتك عن مشاكلك "العادية" مع زوجك..
 
1- تشويه صورة زوجك في الأذهان
العلاقة بينك وبين زوجك أعمق من المشاكل والخلافات، قد تمرّان بأوقات عصيبة في علاقتكما، ولكن بعد انتهاء الخلافات يصبح كأن شيئاً لم يكن، ولكن الناس لا ينسون، ومع تكرار الحكايات عن المشاكل وعيوب شخصية زوجك، تصبح صورته سيئة في أذهان الجميع، ويعامله المحيطون بكِ على أنه شخص سيئ مهما تحسّنت الأوضاع بينكما.
 
2- انتشار أسرار حياتك الزوجية
ما دام السر قد خرج من قلبك، فإن كل شخص سيرويه لشخص آخر قريب منه، وبعد فترة من الوقت، ستجدين أخبار بيتك، وأسرار علاقتك الزوجية، وتفاصيل خلافاتك مع زوجك في كل مكان، كما ستنتشر الشائعات والأقاويل، ومهما فعلتِ فلن تتمكني من إيقاف انتشار الأحاديث والشائعات عنكِ وعن حياتك الزوجية.
 
3- جرح الزوج
في أوقات غضبك، قد تنجرفين للحديث عن مشاكلك مع زوجك، وتسردين عيوب شخصيته وتسيئين إليه، بينما يكتم هو أسراركما ولا يسيء إليكِ، وهذا يشعره بجرح عميق إن علم بثرثرتك عنه.
 
4- الآراء غير المحايدة
عندما تحكين لصديقاتك، بالتأكيد ستحاول كل واحدة دعمك معنوياً، وبالتالي يبدأن بالانضمام إلى صفك حتى إن كنتِ مخطئة، كما أن بعضهن يحكمن على موقفك من خلال تجاربهن الشخصية، التي قد يكون بعضها معقّداً بعض الشيء، والمحصّلة النهائية هي حصولك على آراء غير موضوعية وغير محايدة، ما يؤدي إلى تعقيد أمورك أكثر.
 
5- تغيّر نظرتك لزوجك
من باب الدعم أيضاً، قد تقول صديقاتك بعض التعليقات السلبية عن زوجك، هذه التعليقات تعلق بذهنك حتى بعد انتهاء المشاكل، وقد تؤدي إلى تغيير نظرتك لزوجك، وتعكّر صفو حياتك.

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق