اغلاق

بحث سبل حماية النساء من الابتراز الإلكتروني في غزة

اختتم مركز شؤون المرأة في غزة حملة توعية حول الانتهاكات الالكترونية التي تتعرض لها النساء ضمن مبادرة مجتمعية بدأ ينفذها المركز منذ أيار الماضي ،

 لنشر التوعية حول ظاهرة التنمر الإلكتروني، حيث تم استخدام وسم  " سوشيلجية_واعية " ، وذلك في إطار مشروع "الحد والاستجابة للزيادة في العنف المبني على النوع الاجتماعي بين النساء والفتيات في قطاع غزة" الممول من UNFPA.
يذكر أنه تم إنشاء شبكة حماية في محافظتي غزة ورفح "شبكة سنا" مكونة من قرابة 50 ناشط/ة  مجتمعي؛ بهدف الحماية من العنف المبني على النوع الاجتماعي، وفي الإطار نفسه تم تنفيذ عدة مبادرات مجتمعية كانت إحداها تهدف لحماية النساء من الانتهاك الإلكتروني.
وأشارت منسقة المشروع، هناء الزنط إلى أن الحملة ركزت في تغريداتها على الإناث على وجه الخصوص؛ حيث أن الانتهاك الإلكتروني الذي تتعرض لها النساء والفتيات يجعلهن أكثر عرضة للخطر.
وأضافت الزنط إلى أن هدف الحملة  هو كسر حاجز الصمت عند الضحية، وتشجيعها للجوء لحل المشكلة ، والتوجه إلى الجهات المعنية، لتقديم الدعم القانوني والنفسي الاجتماعي و الشرطي..الخ.





استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق