اغلاق

النائب حسون يلتقي السفير الألماني في تل أبيب

اصدر مكتب النائب أكرم حسون بيانا ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما، وضح فيه تفاصيل لقائه مع السفير الالماني في السفارة الالمانية في تل أبيب، جاء


السفير الألماني يستقبل النائب أكرم حسون في السفارة الألمانية في تل أبيب

فيه: "استمرارا لدعم قضايا اللاجئين الدروز في أوربا، وبعد توجهات من قبلهم للنائب اكرم حسون، ايمانا منهم انه خير ممثل لحل المشاكل العالقة، وخير وسيط بينهم وبين الحكومات الاوربية، وعلى وجه الخصوص الحكومة الألمانية، التقى نهاية الاسبوع النائب أكرم حسون بالسفير الالماني في إسرائيل في مبنى السفارة الألمانية في تل أبيب، حيث طرح حسون طلبات اللاجئين وطرح عدة قضايا إضافية مثل الانخراط بسوق العمل، والحصول على جنسية ألمانية، إقامة مركز او بيت الطائفة في أوربا او في ألمانيا، وطبعا القضية الأكثر إلحاحا ألا وهي إيجاد حل او صيغة لدفن الأموات، حيث لا يوجد حتى اليوم مكان ولا مقبرة يستطيع اللاجئين الدروز دفن امواتهم فيها".

"الدور الذي تلعبه المانيا انساني وثمين"
وتابع البيان: "أعرب السفير عن رغبة الحكومة الألمانية في تلبية الطلبات، واصفا أياها بالطلبات البسيطة والسهلة، مشيرا انه سيراقب القضية عن كثب، خاصة في موضوع المقبرة وبيت الطائفة، مع الأخذ بالحسبان انه سينهي عمله في إسرائيل كسفير قريبا، وأنه سيعود ويراقب القضية عن كثب!".
واضاف: "
النائب أكرم حسون أعرب مدى ارتياحة جراء تجاوب الجانب الالماني مع طلبات اللاجئين، مشيرا أن الدور الذي تلعبه ألمانيا هو انساني ولا يقدر بثمن. كذلك قال حسون للسفير الالماني أن غالبية الدروز اللاجئين المتواجدين في ألمانيا موزعين على كافة المناطق في الدولة الألمانية، وليس هناك مانع لدى الدروز قبول الجنسية الألمانية والانخراط في سوق العمل، وليصبحوا مجموعة منتجة وليس عبئا على الدولة".
وأردف: "
كذلك لم يفصح حسون عن موضوع السلام في الشرق الأوسط، فقد استغل الفرصة وطالب السفير بأن تلعب ألمانيا كونها قوة دوالية وإقليمية دور الوسيط لتحريك عملية السلام المتجمدة بين إسرائيل وفلسطين او على الاقل إعادة الأطراف إلى طاولات البحث والمفاوضات.
هذا وقد قال حسون للسفير، انه لا حل في المنطقة بدون حل الدولتين واعطاء حق الشعب الفلسطيني وضمان امان الشعب اليهودي، كذلك طلب حسون العمل على إعادة الاستقرار إلى سوريا ووقف الحرب الأهلية الدموية، التي خلفت الدمار وقتل الأبرياء والعزل. في نهاية اللقاء، شكر السفير الألماني النائب حسون وطاقم مكتبه على الزيارة واعدا انه سيزور الكرمل في المراحل القادمة من عمله".









لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق