اغلاق

مصادر فلسطينية: ‘شهيد واصابات اثر اطلاق الجيش النار صوب مجموعة شباب قرب الحاجز الامني‘

ذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الجيش الاسرائيلي قد اطلقت النار، عصر اليوم الاثنين، صوب مجموعة من الشبان قرب مخيم العودة برفح جنوب قطاع غزة.

 
صورة للتوضيح فقط

وقال شهود عيان، بحسب نفس المصادر: "إن الجيش قد أطلق النار صوب مجموعة من الشبان بعد أن اقتربوا من السياج الامني جنوب شرق قطاع غزة، ما ادى لاصابة عدد منهم بجروح".
واكد الشهود ان "سيارات الاسعاف غير قادرة على الوصول إلى المكان حتى الساعة".
من جانبه قال الجيش الاسرائيلي انه اطلق النار على مجموعة من الشبان حاولوا التسلل شرق رفح وقتل أحدهم وأصاب اثنين آخرين بجروح.

بيان الجيش الاسرائيلي
وجاء في بيان صادر عن الجيش الاسرائيلي: "أطلقت قوة عسكرية النار على أربعة مخربين اجتازوا السياج الامني وحاولوا إضرام النيران في موقع مهجور جنوب قطاع غزة.
لقد تسلل المخربون الى الاراضي الاسرائيلية مسلحين بمواد حارقة وبمقصات الأسلاك وحاولوا احراق موقع خالي للقناصة. قواتنا رصدت عملية التسلل وتابعت الحادث. لقد قامت القوة بملاحقة المخربين وبإطلاق النار باتجاههم ما أدى الى مقتل أحد المخربين وإصابة أخر بجروح حرجة. مخرب أخر نقل لتحقيق لدى قوات الامن".
واضاف البيان: "خلال الحادث أخبرت القوة عن سماع صوت اطلاق نار باتجاهها دون وقوع إصابات. لقد تعاملت القوة بسرعة في مواجهة خرق السيادة الاسرائيلية ومحاولة المساس بالبنية التحتية الامنية. حماس تتحمل المسؤولية عما يحدث في قطاع غزة أو ينطلق منه وتقف وراء محاولات اجتياز السياج والمساس بالبنية الامنية. ينظر جيش الدفاع ببالغ الخطورة الى هذه الأحداث وسيواصل التحرك بقوة وبصرامة ضدها".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق