اغلاق

العالول يقود مسيرة فلسطينية حاشدة ضد صفقة القرن

شارك مئات الفلسطينيين في مدينة رام الله، امس الاثنين، في مسيرة احتجاجية حاشدة نظمت ضد مبادرة "صفقة القرن"، التي ترعاها الإدارة الأمريكية في الشرق الأوسط.
Loading the player...

وذكرت وكالة "وفا" الفلسطينية الرسمية أن المسيرة جرت بمشاركة أعضاء من اللجنتين التنفيذية لـ"منظمة التحرير الفلسطينية" والمركزية لحركة "فتح"، وأعضاء المجلس الثوري، والمؤسسة الأمنية والرسمية والأهلية، ورؤساء الهيئات المحلية، وأمناء سر المناطق التنظيمية، والمكاتب الحركية والشبابية والنسوية، والأسرى المحررين وذوي الشهداء والأسرى، والنقابات والاتحادات، والموظفين.
ورفع المشاركون في المسيرة العلم الفلسطيني وصور الرئيس، محمود عباس، ورددوا عبارات منددة "بالصفقة المشؤومة، وبالانحياز الأمريكي الأعمى للاحتلال الإسرائيلي"، وهتافات مؤكدة على أهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية وضرورة إنهاء الانقسام.
وندد المشاركون، حسب "وفا"، بصفقة القرن ومن يتساوق معها، مشددين على أن الشعب الفلسطيني لن يقبل بديلا عن "منظمة التحرير" ممثلا شرعيا له في كافة أماكن تواجده.

العالول: "القيادة لن تقدم تنازلات أمام ترامب"
وفي كلمة ألقاها خلال المسيرة، تعهد نائب رئيس حركة "فتح" وعضو لجنتها المركزية، محمود العالول، الذي قاد هذه التظاهرة، ويعتبر مرشحا محتملا للرئاسة الفلسطينية خلفا لعباس، بأن القيادة لن تتنازل عن الثوابت، ومنظمة التحرير موحدة في مواجهة هذه الصفقة.
وأضاف العالول، مخاطبا المتظاهرين: "خرجتم لتقولوا كلمتكم، كما قالها أبناء شعبنا في كل مكان، فصفقة القرن محاولة لاختراق جدار الوحدة الفلسطينية ولن تنجح، وخرجتم لتقولوا أن الرئيس والقيادة ليسوا وحدهم في مواجهة صفقة القرن بل معهم جماهير شعبنا".
وتابع العالول: "ترامب جاء بصفقة تحت عنوان حل قضية فلسطين، بدون اللاجئين والقدس والعودة، وقال له الرئيس محمود عباس، أمريكا ليست مؤهلة لأن تقود عملية السلام، وشدد على أن القدس عاصمة فلسطين، واستشهد من أجلها الآلاف من أبناء شعبنا، ولا يمكن إطلاقا التنازل عنها".

"لا يمكن على الإطلاق أن تقدم أي تنازل"
وأوضح أن الولايات المتحدة، بقيادة الرئيس ترامب، تتحالف مع "دولة الاحتلال" ورئيس وزرائها، بنيامين ونتنياهو، "الذين يعيثون في الأرض فسادا واستيطانا كما هو في الخان الأحمر لتهجير عرب الجهالين"، وفي القدس، وقال: "القيادة لا يمكن على الإطلاق أن تقدم أي تنازل وتقول لهم غزة والضفة عقل وقلب الشعب الفلسطيني، ونريد حرية وانهاء الاحتلال، لا نريد قمحكم ولا طحينكم ولا مساعداتكم".
ووجه العالول رسالة لفصائل منظمة التحرير أن حركة فتح معهم في صنع المشروع الوطني، وضرورة الوحدة والابتعاد عن أي خلافات، وتابع: "نقول لشركائنا في منظمة التحرير، نحن معا صنعنا هذا المشروع الذي يجب أن نحافظ عليه، وضرورة التمييز بين التناقض مع الاحتلال وأمريكا، والتباينات بيننا فهي ثانوية، وأن لا ننقاد إلى صراعات ثانوية وعلينا التوحد".
واختتم العالول كلمته: "تدركون مدى الثمن الذي دفعه شعبنا للتحرر، آلاف الشهداء ومعاناة آلاف الأسرى، وعهدنا للشهداء والأسرى أن لا نقبل إلا حريتنا واستقلالنا وحرية شعبنا غير منقوصة".


تصوير AFP


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق