اغلاق

‘هرمتُ باكراً‘ - الشاب فايز جحوش من الناصرة يبدع بالرسم

يعشق فن الرسم. طموحه هو ايصال رسالته ورسوماته الى جميع ارجاء العالم. قاعدته في الحياة انه ليس للطموح حدود. انه الشاب ابن مدينة الناصرة فايز جحوش، الذي


فايز جحوش

حاورته مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما...

عرفنا عن نفسك ؟
اسمي فايز جحوش  من سكان مدينة الناصرة. أحد طموحاتي ان اصل للناس من خلال رسوماتي والحمد الله الذي اعطاني هذه الموهبة لأعبر من خلالها عما في داخلي.
 
منذ متى وانت تمارس موهبة الرسم ومن اكتشف موهبتك ؟
منذ الصغر وانا امارس موهبة الرسم. لقد وجدت نفسي في الرسم فقررت ان أطوّره والتحقت بدورات لتعليم الرسم وطورت نفسي حتى وصلت الى هذه المرحلة. وطبعا انا من اكتشف الموهبة. في فترة المدرسة كنت دائما ارسم على الدفاتر وكانت الرسومات تعجب كل من رآها وكان هذا محفزا للاستمرار في هذا المجال.
 
ما هي اكثر لوحه تحبها من رسوماتك ؟
رسمة بعنون "هرمتُ باكراً".  رأيت ان هذه الرسمة تعبّر عما في داخلي.

اي صفة من الصفات لتجعل الرسام بارعاً ومتفوقاً ؟
بالطبع ممارسة الرسم باستمرار. وان نعطي الرسم وقته وان لا نهمله وان نلتحق بدورات رسم لنتعلم اكثر ونصبح افضل.
 
هل برأيك المجتمع العربي يقدم الدعم للمواهب ؟
المجتمع العربي يقدم الدعم بما يكفي ليجعل الموهوب فنانا وليس فقط في مجال الرسم. هنالك مواهب اخرى اشتهرت بفضل الدعم من المجتمع العربي. ولكن يبقى الدعم للمواهب في الغرب اكبر والفرص كذلك اكبر.
 
من اول شخص قدم لك الدعم ؟
بالطبع امي دعمتني كثيراً، وكانت تحضر لي كل ما يلزم الرسم وبفضلها سأصل الي حلمي وسأرفع رأسها عالياً بإذن الله.
 
كلمة اخيرة
كل شخص لديه موهبة،  لذلك جربوا كل شيء وستجدون مواهبكم.  ومن كانت لديه موهبة يفضل ان يطورها ويصل للاحترافيه ليحقق اهدافه.


لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق