اغلاق

النائبان جبارين والطيبي يطالبان بتخصيص فوري للميزانيات لحل أزمة المستشفى الانجليزي

قدم النائب د. يوسف جبارين (الجبهة، القائمة المشتركة) استجوابًا مستعجلًا في الهيئة العامة للكنيست لنائب وزير الصحة، يعقوف ليتسمان، حول الازمات المالية


النائبان الطيبي والسعدي

التي تواجه مستشفيات الناصرة في ظل انعدام دعم حكومي لهذه المستشفيات والخدمات الكبيرة التي تقدمها للمواطنين.
وقد تطرق النائب جبارين تحديدًا الى المستشفى الإنجليزي في الناصرة محذرًا من مخاطر الأزمة المالية على الخدمات الحيوية التي يقدمها المستشفى. وقال جبارين إن المستشفى في الناصرة له استحقاقية مالية خاصة من وزارة الصحة بمبلغ لا يقل عن 12 مليون شاقل كجزء من دعم الوزارة للمستشفيات الخاصة، وأن المماطلة بدفع هذه الاستحقاقات تؤدي الى عجز مالي يهدد بانهيار خدمات المستشفى التي يستفيد منها مئات الاف المواطنين. وأضاف جبارين انه قد زار المستشفى في الناصرة عدة مرات والتقى بادارة المستشفى، وأنه يتابع الأزمة المالية الخانقة الّتي يعاني منها المستشفى. 
وفي رده على استجواب جبارين، قال ليتسمان "أن المستشفى الإنجليزي في الناصرة هو مستشفى خاص وليس مستشفى حكومي، وأن وزارة الصحة تتابع موضوع الأزمة المالية مع المستشفى الإنجليزي، وأنه منذ أن تولى منصبه وهو يطالب بزيادة الميزانيات الّتي تنقل الى المستشفيات المذكورة، وأنه بادر في السابق الى تحويل ميزانيات لمستشفيات الناصرة، وانه سيواصل التعاون مع المستشفى الإنجليزي من أجل إيجاد حلول ممكنة للأزمة" .
وفي رده على محاولة ليتسمان التنصل من المسؤولية عندما قال "ان الحديث عن مستشفى خاص وليس مستشفى حكومي، أكد جبارين أن المستشفى يقدم الخدمات الصحية الحيوية للجمهور والمستشفيات الخاصة هي تحديدًا بالناصرة، مما يحتم على الوزارة تخصيص الميزانيات لضمان توفر الخدمات الّتي تقوم بتقديمها هذه المستشفيات لمئات الاف المواطنين" .
هذا وقد قام النائب د. احمد الطيبي (العربية للتغيير، القائمة المشتركة) باستجواب نائب الوزير حول نفس الموضوع قائلًا: "موضوع مستشفيات الناصرة هو اكثر المواضيع التي طرحناها امام وزير الصحة، وتحدثنا مؤخرا حول موضوع تقسيم ال ٦٠ مليون شيكل التي خصصتها الوزارة لدعم المستشفيات في المناطق المصنفة كضواحي، سنويا، وبالرغم من عدد الأسرّة الكبير في مستشفيات الناصرة والتي وفقا لمعطيات وزارة الصحة ذاتها، تقدم خدمات طبيّة ممتازة ومهنية، وقد حصل "المستشفى الانجليزي" على المرتبة الثانية في تصنيف خدمات غرف الطوارئ في كافة البلاد، وهي مستشفيات تحتاج وتستحق الدعم الحكومي، الا ان الوزارة تقوم بتحويل غالبية هذه الميزانيات لمستشفى واحد فقط يقع في بلدة يهودية".
وطالب كل من جبارين والطيبي بتحويل الأموال فورًا الى المستشفى الإنجليزي في الناصرة لضمان استمرار عمله، مؤكدان انهما سيتابعان العمل مع ادارة المستشفى من اجل التغلب على الازمة المالية الخانقة وتجاوزها من خلال حصول المستشفيات في الناصرة على حقوقها.
 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق