اغلاق

اجتماع انتخابي للمرشح لرئاسة بلدية الطيبة هاني حاج يحيى

أعلن المئات من آل حاج يحيى في الطيبة " إتفاقهم والتفافهم حول مرشح العائلة للدورة الانتخابية القادمة ، المحامي ومدقق الحسابات هاني نجيب حاج يحيى ،


المرشح لرئاسة بلدية الطيبة المحامي ومدقق الحسابات هاني حاج يحيى

وذلك من خلال اجتماع جماهيري حاشد أقيم مساء أمس في ساحة محاذية لبيته جنوبي مدينة الطيبة " ، وفق ما جاء في بيان عممته " اللجنة السياسية للعائلة " ووصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .
يذكر أن المرشح لرئاسة بلدية الطيبة المحامي ومدقق الحسابات هاني حاج يحيى ( 52 عاما ) كان قد أعلن نهاية الشهر السابق عن موافقته ترشيح نفسه بعد ان اختارته اللجنة السياسية لعائلة حاج يحيى التي انتهى بها المطاف بالاتفاق حوله بالاجماع بعد استشارات واجتماعات على مدار الاشهر الاخيرة " .
تخلل الاجتماع كلمات ترحيبية للحضور القاها عريف الاجتماع المربي تحسين حاج يحيى ، الذي أثنى على " الحضور الغفير غير المعهود " ، ومن ثم أكد على " مدى الثقة الممنوحة للمرشح هاني حاج يحيى ، مستدلا بالعدد الكبير والممثل والاجماع الكامل الذي رافق اختياره في اللجنة السياسية للعائلة ".

" جزء أصيل من هذا البلد "
ومن ثم ألقى الدكتور اسماعيل حاج يحيى  كلمة اللجنة السياسية حيث اشاد بـ " الالتفاف الجماهيري حول مرشح موحد للعائلة " ، وقال : " يا  أهالي مدينتا الطيبة ، أننا منكم وإليكم، ونحن جزء أصيل من هذه البلدة الأصيلة ، التي بلغت أوج عزتها ونهضتها في الماضي ، بفضل كل أبنائها على الإطلاق ، وبالأخص أبناء عائلة حاج يحيى . نؤكد لكم أننا جئنا لنطرح البديل الذي تتعطشون إليه ، فالتغيير الذي ننشد، هو ليس فقط مسؤوليتنا نحن، بل هي مسؤولية جميع أبناء البلد ".
أما عن الشباب ، فقد مثلهم الشاب الدكتور عميد يوسف شاهين حاج يحيى ، ومن الملفت انه وقبل القائه للكلمة ، بارك له الحشد الغفير نجاحه وتميزه في تخصصه أمس من قبل كلية الطب.
وفي كلمته ، وجه د. عميد شاهين حاج يحيى رسالة لجميه أبناء البلد ، طالبا منهم " الاتحاد وتوحيد الصفوف ، وواعدا أن يبقى شباب آل حاج يحيى سباقون في خدمة البلد دائما ، وانهم سيقفون سدا منيعا أمام أي فساد أو معوقات من شأنها ضعضعة البلد واستقراره وتقدمه " ، وأكد على ثقة الشباب بمرشحهم الموحد هاني نجيب حاج يحيى.

" جئناكم برؤيا أصيلة باصالة هذا البلد الطيب بأهله وناسه "
وفي ختام الاجتماع استقب الحضور مرشحهم المحامي ومدقق الحسابات هاني نجيب حاج يحيى بحفاوة كبيرة ليلقي كلمته ، الذي قال مخاطبا الحضور : " بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق والمرسلين، سيدنا محمد بن عبد الله ، وعلى آله وصحبه اجمعين . اخواني اخواتي ، ابنائي بناتي ، اباؤنا وأمهاتنا : نلتقي في هذا المكان وفي هذه الساعة، من موقع المسؤولية وتحمّل الواجب الملقى على كاهلنا .  لم نأتِ من فراغ ولم نأتِ لتمضية الوقت ، لم نأتِ للتسلية او لرفع شعارات ومبادئ الرياء والشعارات الرنانة خاوية المعاني ، بل جئنا لهدف نبيلٍ سام ، جئناكم برؤيا أصيلة باصالة هذا البلد الطيب بأهله وناسه .  جئنا يحدونا الانتماء والمبالاة ، من اجل بلد نعشقه ونحبه . حرّكتنا لهذا اللقاء مواقف مسؤولة ودوافع نظيفة .  نحن هنا لأجل بلد بكامل اجزائه وعائلاته ، نحن هنا من اجل الصالح العام ، قبل أي صالح خاص . ما كان ملائما للطيبة ، فهو ملائم لأفرادها .  لا تحكمنا نزعات الفرد واهوائه ، وما اكثر اهواء بني ادم .  بل ارسلنا لهذا الموقف من قبل جسم شرعي ، عمل شهورا طويلة ووصل الليل بالنهار من اجل صياغة إطار عمل قائد ورائد .  جئناكم بشرعية الجسم الشرعي الذي انتدبنا .  لم نات من فراغ  جئنا من مصدر الشرعية والانتماء . وجودكم هنا وتلاحمكم سوية، هو شرعيتنا وقفتنا ومحاولتنا الجادة، لتحقيق غاياتنا نبيلة ".

" وزن وحضور على مدار 70 عاما ونمد يدنا لكل الناس "
وأضاف حاج يحيى : " لا بأس ان تخلفت بعض الأصوات هنا وهناك ، فآنها ستنضم للركب ، وسنتقدم سويا بإذن الله من اجل هدف مشهود ومنشود نرتضيه .  دعمكم هذا ومؤازرتكم لنا، هو ما جعلنا نجتمع هنا حيث أعلن عن نفسي مرشحا لرئاسة بلدية الطيبة ، للدورة الانتخابية القريبة . مرشح متفق عليه من قبل قاعدة عريضة ومتينة ومتماسكة ، قاعدة شاملة شامخة، تدعو إلى رص الصفوف وفيها مكان للجميع.  نقف هنا وجذورنا عميقة ، ولنا معاضدة من قطاعات عريضة ومحافل عائلية متعددة متجذرة في أساسات بلدنا . لا يخفى على احد ، اننا جئنا من إطار عائلي ، يعتمد آل حاج يحيى الكرام قاعدة أساسية ، بها أزهو افتخر ، وهي قاعدة كان لها وزن وحضور على مدار سبعين عاما . كانت لنا بصمات متعدده وسنعيدها بدعمكم ان شاء الله من جديد .  لقد اعتادت الطيبة حتى اليوم ، ان تتبنى الإطار العائلي اطارا انتخابيا محليا. ونحن جزء من هذا البلد ومن هذا العمل، غير اننا نمد الايادي لكل العائلات ولكل الناس ولكل الاطياف السياسية والاجتماعية ، من موقع المشاركة والعمل الجماعي المشترك، والمسؤولية المنوطة بنا جميعا دون اقصاء لاحد . نريد العائلات والاطر السياسية والاجتماعية الى جنبنا ومعنا، تبني وتخدم وتشارك وتصنع القرار معنا " . 
 
" احداث التغيير الإيجابي وأنتم نبض التغيير "
وتابع المرشح المحامي هاني حاج يحيى يقول : " أهلنا الكرام ، نقولها امام الجميع " جئنا من الناس ولكل الناس ومرشح لكل الناس" . جئنا هنا ولدينا هدف واضح، وهدفنا برئاسة بلدية الطيبة كوسيلة مشروعة لتحقيق هدفنا السامي ، وهو هدف احداث التغيير الإيجابي ، بما يضمن التقدم والتطور والبناء، لبناء نحبه ونكد ونعمل من أجل صيانته والحفاظ عليه.
 وان من اهدافنا توظيف الميزانية في المكان الصحيح وفي الموقع الحساس . فنصب أعيننا البنية الفوقية والبنية التحتية، هدفنا تلاحم الطيباويين سوية على تحقيق المصالح العامة متفق عليها ، ترى الطيبة قبل ان ترى الفرد الواحد.
جئنا لإحداث التغيير ، ونقولها هنا امامكم يا أهلنا وحاضنتنا الجماهيرية ، فأنتم نبض التغيير ، ماضينا المشرق وحاضرنا المفعم بالفخر ومستقبلنا المشرق.   جئنا مؤمنين باننا قادرون على صنع التغيير ونملك النية والتفكير والتخطيط والصدق في المعاملة.  لم نات من فراغ انما جئنا من منبع القدره على العطاء جئنا نعتمد الشباب هدفا، والشيوخ حكمة ومشورة.
فالشباب والجيل الصاعد هم الشريحة الأهم، وبها ستوظف امكانياتنا ولها سنبني ، والشباب هم الزخم الذي يدعمنا ورصيدنا اللا متناهي .  جئنا كما قلنا سابقا ، منفتحين على الأطر السياسية الطيباوية كافةً، ومن موقع الوزن. ندعو القوى السياسية الفاعلة على الساحة، ان تشاركنا التغيير ولتتشابك أيدينا لتحقيق الهدف ". 
 
" سنمارس الاحترام فعلا لا قولا "
واستطرد حاج يحيى يقول : "ان التربية والتعليم هما أسمى الأهداف وارقاها ، فبها تبنى الأمم ، لذا فاننا بها سنتمحور ولها نعطي الأهمية والعمل، ان العمل مع شريحة الطلاب والشباب ستكون لب عملنا ، ومشكلة البناء والمسكن وظاهرة العنف والجنوح المنتشره بمجتمعنا ، كما وسنركز جهدنا على جانب الرياضات والاستثمار بالإنسان ، والاخذ بعين الاعتبار التطورات التكنولوجية ، وسوف نعرض عليكم برنامجنا في محطات قادمه ان شاء الله  . ولأننا بلد واحد نحترم جميع الأطر والاطياف ، سنمارس الاحترام فعلا لا قولا ، اذ نريدها منافسة قيادية نظيفة نزيهة وشريفة، لن ننحرف ولن نجرح ولن نستهين . نكنّ لمنافسينا وحلفائنا على حد سواء كل الاحترام والتقدير، ولطيبتنا ان تقرر ، سنحترم القرار، لنخدم الطيبة من أي موقع تختار .  يا نبض التغيير ، امنحونا الثقة وسنكون عند حسن الظن وأكثر باذن الله. وان النصر حليفنا باذن الله ".




لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق