اغلاق

جامعة النجاح الأولى فلسطينياً في عدد الابحاث المنشورة والإقتباسات المقتبسة من الأبحاث العلمية المحكمة لباحثيها

هي لغة الأرقام التي يتكلمها ويفهمها الجميع، وفيها تظهر الحقائق وتقوم التصنيفات، وبالأرقام لطالما تربعت جامعة النجاح الوطنية فلسطينياً ولا تزال على أهم التصنيفات العالمية للجامعات،


لتحفر إسم الوطن في كل تصنيف.
وعلى صعيد البحث العلمي حققت جامعة النجاح الوطنية في السنوات الأخيرة طفرة على مستوى عدد الأبحاث العلمية المنشورة في مجلات علمية محكمة ومفهرسة حسب تصنيفات قواعد بيانات سكوبس وثومسون رويترز، وعلى مستوى باحثيها الذين بات العديد منهم يعتبرون من صفوة الباحثين العالميين في مختلف المجالات.
واستكمالاً للنجاح والتصدر تُعتبر جامعة النجاح الوطنية أكثر جامعة فلسطينية من حيث عدد الإقتباسات المقتبسة من الأبحاث العلمية المنشورة في مجلات علمية محكمة لباحثيها.
حيث تتصدر  جامعة النجاح جميع الجامعات الفلسطينية في قائمة أفضل عشرة باحثين من حيث عدد الإقتباسات لكل باحث حسب محرك Google scholar العالمي، ويأتي على رأس تلك القائمة أحد أشهر باحثي جامعة النجاح على مستوى العالم الباحث الدكتور أحمد بصلات برصيد 34686 إقتباساً متفوقاً بفارق 14707 إقتباساً عن أقرب منافس في باقي الجامعات الفلسطينية.
كما يصل مجموع عدد الإقتباسات لأفضل عشرة باحثين في جامعة النجاح الوطنية إلى 54466 اقتباساً، وبفارق قرابة ال5000 اقتباسٍ عن مجموع اقتباسات أفضل عشر باحثين لأقرب جامعة فلسطينية منافسة حسب التصنيفات، كما هو موضح في الجدول التالي:
أما بالنسبة لمعيار محرك Google Scholar في احتساب أفضل تسعة باحثين  فان النظام المعمول به في احتساب  افضل الباحثين يقوم باستثناء أكثر الباحثين من جامعة النجاح وفلسطين وهو الدكتور أحمد بصلات ورقمه المهول في عدد الإقتباسات البالغ34686 إقتباساً.
ولأن لغة الأرقام هي أجمل اللغات فإن جامعة النجاح تتكلم بها في تصدرها أيضاً لعدد الأبحاث العلمية المنشورة في آخر خمس سنوات، حيث قامت الجامعة منذ عام 2014 وحتى منتصف عام 2018 بنشر 950 بحثاً علمياً في مجلات علمية عالمية ذات معامل تأثير وبأكثر من ضعف الأبحاث المنشورة خلال نفس السنوات من أقرب جامعة فلسطينية منافسة، كما هو موضح في الجدول التالي:
وفي لغة الحاضر أيضاً وحتى منتصف عام 2018 الجاري فإن باحثي جامعة النجاح قاموا بنشر 160 بحثاً علمياً محكّماً في مجلات عالمية ذات معامل تأثير أيضاً وبفارق 98 بحثاً علمياً عن أقرب المنافسين.
وبذلك تستمر الريادة الفلسطينية لجامعة النجاح الوطنية في مجال البحث العلمي الذي بات مقياساً لعالمية أي جامعة.. والعالمية هي عنوان جامعة النجاح.
وقال الاستاذ الاستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم باعمال رئيس جامعة النجاح الوطنية إن اهتمام الجامعة وتشجيعها للبحث العلمي احد اهم بنود الخطة الاستراتيجية للجامعة، مشيرا الى ان الجامعة ومن باب حرصها على استمرار تشجيع الباحثين سواء في الجامعة او الجامعات الفلسطينية او حتى الجامعات العربية فانها اسست قاعدة هامة في مجال البحث العلمي الا وهي جائزة النجاح للأبحاث، والتي جاءت انطلاقا من دور الجامعة الريادي وموقعها البحثي المتميز فلسطينيا وعربيا وحرصها على تأصيل ثقافة الجودة والنوعية، وهذه الجائزة تمنح للانتاج العلمي المميز.
واشار أ.د. النتشة ان جائزة النجاح للابحاث اصبحت حدثا علميا سنويا هاما للجامعة ولعمادة البحث العلمي وللوسط الأكاديمي في كافة الجامعات العربية، وتظاهرة علمية راقية لها مكانتها بين الباحثين، تشجيعا للبحث العلمي الذي توليه الجامعة اهمية بالغة.
( تقرير: محمد جودالله – دائرة العلاقات العامّة )

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق