اغلاق

بالصور: يحملون السلاح في صالون البيت - اتهام عصابة من ام الفحم بتهديد الناس وارعابهم

أعلنت الشرطة اليوم الأربعاء، انها اعتقلت مؤخرا، 16 مشتبها من مدينة ام الفحم، بشبهة "تهديد سكان من المدينة والمنطقة، باستخدام العنف، فضلا عن قيامهم بعمليات

 
تصوير الشرطة

اطلاق نار واعتداء على آخرين وترويع الناس، بالإضافة الى حيازة وتجارة الأسلحة". وفق ما جاء في بيان الشرطة.
وذكرت الشرطة انها قامت اليوم بتقديم لوائح اتهام ضد 6 منهم.

ولفتت الشرطة الى انها "استخدمت وسائل تكنولوجية متطورة، خلال مراقبة ومتابعة المشتبهين، كما قامت بعمليات تحقيق متقدمة، والتي قادت الى توفير ادلة ضد المشتبهين، وبالتالي تقديم لوائح اتهام ضد 7 اشخاص،  6 اليوم وواحد قبل نحو أسبوع، من العصابة التي يشتبه انها من اعنف  العصابات في المنطقة".
وأضافت الشرطة انها "ستواصل نشاطاتها في أم الفحم ومنطقة وادي عارة، لضبط المجرمين وسجنهم وتوفير الأمان للسكان". 
من جانبه، عمم المتحدث بإسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي جاء فيه:" تواصل شرطة إسرائيل مكافحة العنف والجرم الخطير في المجتمع العربي دون تهاون وهوادة،  بهدف تقديم تقديم المجرمين الى العدالة ومنح المواطنين الممتثلين للقانون حقهم لممارسة حياتهم الاعتيادية بشكل آمن. بناءً على ذلك، قامت الشرطة في الأشهر الأخيرة بإدارة تحقيق سري في مدينة أم الفحم، ومع نهايته ألقت القبض مؤخرًا على  16 مشتبهًا من سكان المدينة،  بتهمة زرع الذعر والخوف في قلوب سكان المدينة والمنطقة المحيطة بها، بما في ذلك شبهات لإطلاق النار وإصابة آخرين، وتجارة وحيازة واستخدام الأسلحة  بشكل غير قانوني، التآمر لارتكاب الجريمة  وغيرها.
صباح هذا اليوم  11.7.18 مع نهاية تحقيق مهني،الذي جمعت بواسطته  الشرطة، الأدلة المطلوبة ، قدمت النيابة العامة لواء حيفا للمحكمة لائحة إتهام ضد ستة من المشتبهين.
من الجدير بالذكر، ان، نشاط الشرطة السري في الأشهر الأخيرة، شمل استخدام مجموعة متنوعة من الوسائل الميدانية المتوفرة في الشرطة في المجال الاستخباراتي والتكنولوجي، فضلًا عن القيام بإجراءات تحقيقات نوعية ومتقدمة، التي منحت الشرطة تأسيس قاعدة البينات المطلوبة لتقديم لائحة اتهام ضد سبعة مشتبهين حتى الآن (1 قبل أسبوع و6 صباح اليوم وضد آخرين في وقت لاحق) الذين ينتمون إلى واحدة من المنظمات الاجرامية التي تعتبر وفقا للشبهات، الأكثر عنفًا في المنطقة...
ستواصل شرطة اسرائيل التحقيق واتخاذ الإجراءات ضد كل من يُشتبه به، بالقيام بأعمال العنف والجرم الخطير في منطقة وادي عارة بشكل عام ومدينة أم الفحم على وجه الخصوص، بهدف إحالتهم الى العدالة وتقليص حجم الجريمة في المدينة ومن ثم، منح سكانها  الآمان المطلوب الذي يستحقه جمهور المواطنين الممتثل للقانون
من الجدير بالذكر أيضًا، أنه رافق التحقيق في القضية عن كثب نيابة لواء".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق