اغلاق

تيسير خالد يلتقي رئيس وأعضاء إتحاد أبناء رام الله في الولايات المتحدة

إلتقى تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة شؤون المغتربين جورج حبيب رئيس اتحاد أبناء رام الله والرئيس السابق للاتحاد حنا حنانيا



وأعضاء الهيئة الإدارية الذين تم إنتخابهم خلال اعمال المؤتمر السنوي الرابع للإتحاد الذي عُقد نهاية الأسبوع في رام الله، حيث جرى اللقاء في مقر الدائرة بمنظمة التحرير الفلسطينية في رام الله.
بداية اللقاء رحب تيسير خالد بالوفد وعبر عن "تقديره ومباركته للاتحاد الذي عقد مؤتمره السنوي الرابع في الرابع من الشهر الجاري على أرض الوطن في رام الله، مشيدا بنجاح المؤتمر وبالنتائج الهامة التي توصل لها وببيانه الختامي الذي أكد حرص الإتحاد على الوحدة الوطنية ورفضه لصفقة القرن وقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال" .
كما تطرق خالد الى "دور الدائرة في التواصل مع أبناء الجاليات الفلسطينية في بلدان المهجر والشتات، وخاصة الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة وفي المقدمة منها اتحاد أبناء رام الله وتعزيز دور الجاليات في التصدي لصفقة القرن وفي الدفاع عن الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطينية وفي مقدمتها حقه في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، مشددا في هذا الصدد على الدور المتقدم الذي تلعبه الجالية الفلسطينية ومؤسساتها وأطرها في التصدي لرواية اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة الأمريكية المتحالف مع الإدارة الامريكية اليمينية المتطرفة، في مسعى جديد للتنكر لحقوق شعبنا الفلسطيني وتصفية قضيته العادلة" .
من جانبه قدم جورج حبيب رئيس اتحاد ابناء رام الله، موجزا حول "أعمال المؤتمر السنوي الرابع للإتحاد، ونتائج المؤتمر وتوصياته، وخطة العمل والانشطة التي يعمل عليها الإتحاد خلال الفترة المقبلة لتعزيز حضور وتأثير أبناء الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة لصالح قضية شعبنا، لا سيما التحضيرات لدعم عدد من ابناء الجالية الفلسطينية في خوض إنتخابات الكونغرس الأمريكي خلال الإنتخابات القادمة، كما أكد حبيب على ضرورة وأهمية تعزيز العلاقات بين الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة ودائرة شؤون المغتربين والعمل على تطويرها بما يؤدي الى زيادة التعاون وتنسيق العمل المشترك بما يخدم ويطور الدور الكفاحي للجاليات الفلسطينية في النضال ضد الاحتلال وتحقيق الحقوق والاستقلال لشعبنا" .
وفي ختام اللقاء، تم الاتفاق على ضرورة تعزيز العلاقات المشتركة ورفع درجة التنسيق والتعاون بين الجالية الفلسطينية واتحاد أبناء رام الله في الولايات المتحدة، وربط جسور التواصل مع شعبنا في الوطن. وحضر اللقاء الى جانب رئيس الدائرة، مستشار الدائرة المحامي علي أبو هلال، ومحمود الزبن مدير دائرة أوروبا.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق