اغلاق

‘بطن البلد‘ .. الرواية الأولى للموسيقي عبدالمنعم هلال

عن دار عابر للنشر والتوزيع بالقاهرة صدرت رواية الكاتب عبدالمنعم هلال الأولى"بطن البلد"..رواية محكمة البناء، جذابة، شيقة.


الصورة للتوضيح فقط 

رسم وبناء الشخصيات رائع واللغة غاية في البساطة وفي نفس الوقت تحفر عميقاً في نفس قارئها.
"بطن البلد" حالة لا يمكن إلا أن تستفزك وتثير تابوهاتك الأثيرة فهي تلقي بك في العالم كما هو بلازينة، بلازخرف وبلا حياء.
الفقر والمرض والجشع والعشق والظلم وبقايا الأناقة.
شخصياتها لحم ودم ووجع مرسومة غاية في الصدق لدرجة الصدمة أحياناً.
يتألق الكاتب ببراعة ليجعل قارئه رهينة له حتى يصل لنهاية الرواية فهو يمسك بزمام الأمور فيفرض عليك متى تبدأ ومتى ترتاح قليلاً وغالباً لا يترك لك فرصة للراحة إلا لانشغالك بفروض أخر
عبدالمنعم هلال هو مؤلف وموسيقي عازف للكمنجة.

من أجواء الرواية
أصيغ الألم في كلمات و موسيقى حتى لا يقتلني ...في أحيان كثيرة يشتد الألم دون مبرر ودونما إستئذان...وفي أحيان أخرى يكون السبب واضحا، وفي الحالتين تنقذني الحروف والنغمات من الإنهيار....إعتدت غرابة أطواري وجنوني وإعتدت عدم إستيعاب من حولي بمرور السنين وردود فعلهم المؤلمة بمختلف أنواعها، ولكنني مازلت طفلا أحمقا غير ناضج بما يكفي للتعود على الوحدة أو إحتمال الفراق.. قد تخلق منك المعاناة أديبا أو فيلسوفا أو موسيقيا....وقد تخلق منك مجرما أو تخرج منك قسوة وأنانية أو صمت....إذا إستسلمت لأمواج الوجع العالية فلن تحتمل التناقض بين كل تلك الشخصيات التي تسكنك ولن ترى إلا الموت هو الطريق الوحيد لإنهاء هذا الفصام الحاد.

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il


لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق