اغلاق

مقامات تونسية وعرض الإخفاء من مصرفي خامس أيام مهرجان فلسطين الدولي

رام الله - أحيت فرقة مقامات التونسية، والثلاثي الموسيقي مريم الصالح وتامر أبو غزالة وموريس لوقا، الليلة الخامسةَ من مهرجان فلسطين الدولي للرقص والموسيقى 2018،

 

على مسرح قصر رام الله الثقافي، مساءَ السبت.
وأدّى 11 موسيقياً ومغنياً من الفرقة التونسية مقطوعات وأغاني شرقية وتونسية متنوعة، في الجزء الأول من الأمسية؛ غنوا غالبيتها باللهجة التونسية، وختموها بأغنية مهداة إلى فلسطين، من كتابة وتلحين المشرفة الفنية للفرقة. وتعنى "مقامات" بإحياء التراث الموسيقي العربي.
وقال أعضاء إنه رغم جولاتهم حول العالم، إلا أن لزيارة فلسطين "وقع خاص علينا؛ فقد كنا متحمسين لهذا العرض كالأطفال".
وفي الجزء الثاني من الليلة، قدّمت المغنية المصرية مريم صالح وزوجها الفلسطيني تامر أبو غزالة، مع الموسيقي موريس لوقا من مصر، إضافة إلى 3 عازفين، مشروعَهم الغنائي "الإخفاء"، والذي صدر في أيلول 2017، ووصف بأنه "مختلف وغير نمطي"، كما استغرق العمل عليه 3 أعوام.
ويأتي الفنانون الثلاثة من "خلفيات مختلفة مكرّسة في الموسيقى العربية البديلة" كما يعرّفون عن أنفسهم، وهم يقدّمون أعمالهم المشتركة منذ 2012. ولاقى مشروعهم الأخير رواجاً واسعاً منذ إصداره، فيما يعدّ هذا أول عرض له في مسرح فلسطيني.
ويستضيف مهرجان فلسطين الدولي في دورته التاسعة عشرة، مجموعة من المغنين والفرق الفنية المحلية والعربية والدولية، وهم: المغنية ناي البرغوثي من فلسطين، وفرقة نقش للفنون الشعبية، وفرقة "ولعت" الفلسطينية من عكا، ومن غزة فرق "العنقاء" للفنون، و"شمس الكرامة" للثقافة والفنون، و"صول باند" الموسيقية، إضافة إلى فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية.
وفي هذا العام، اختارت اللجنة التحضيرية للمهرجان شعار "70 عاماً على النكبة" كعنوان للدورة التاسعة عشرة، لتؤكد على "أنه لا يمكن عزل الفن عن الواقع السياسي الذي يفرض نفسه على الحياة، ليمثّل المهرجان أداة تسهم في التعبير عن القضايا التي تمسّ الواقع الوطني في الداخل والخارج"، كما تقام فعاليات ثقافية وفنية في حيفا وغزة والأردن ولبنان.
ويشكّل مهرجان فلسطين الدولي وسيلة ثقافية فنية إبداعية للاتصال بالعالم، أسهمت في كسر الحصار الذي فرضه الاحتلال على الفلسطينيين منذ عقود، حيث جذب منذ دورته الأولى عام 1993 آلاف الحضور من كافة المناطق في فلسطين التاريخية، واستضاف عشرات الفرق الفنية العربية والدولية.
ويقام مهرجان فلسطين الدولي 2018 بالشراكة مع بلدية رام الله، ورعاية رئيسية من القنصلية السويدية في القدس، ورعاية ذهبية من شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية "جوال"، ورعاية فضية من وزارة الثقافة "الصندوق الثقافي الفلسطيني، ومؤسسة التعاون، وبرعاية برونزية من بنك فلسطين وXL.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق