اغلاق

سخنين: ائتلاف صوتك قوة يصعّد المطالبة بتمثيل نسائي في السلطات المحلية

ضمن حراك النشاطات الذي أطلقه ائتلاف "صوتك قوة" لزيادة تمثيل النساء وقضاياهن في انتخابات السلطات المحلية 2018، عُقدت في مدينة سخنين طاولة حوارية اجتمع حولها


صور من الاجتماع

مرشحات ومرشحين جدد، ناشطات، اعضاء مجالس وممثلون عن الاحزاب السياسية وعضوات ائتلاف "صوتك قوة"، بهدف طرح قضية التمثيل النسائي في السلطات المحلية، والحديث حول العوائق المنصوبة امام النساء في طريقهن للحكم المحلي.
استهلت الطاولة السيدة وفاء شاهين مديرة جمعية الزهراء الشريكة في ائتلاف "صوتك قوة" والمشرفة على الحدث, واكدت من خلال كلمتها الترحيبية على اهمية تحويل القول الى عمل وتصعيد الحراك مع اقتراب موعد انتخابات السلطات المحلية, وشددت شاهين على اهمية الالتفاف المجتمعي حول قضية تمثيل النساء, كون هذه القضية هي قضية مجتمعية بالأساس, تعكس صورة شاملة عن مجتمع بأكمله.

السيدة سوسن توما تتحدث عن أهداف الائتلاف
وعن ائتلاف "صوتك قوة" اهدافه واليات العمل، تحدثت مركزة الائتلاف السيدة سوسن توما – شقحة, وشرحت عن المحاور التي يعمل عليها الائتلاف بهدف نشر الفكر والغاية قبيل اقتراب موعد الانتخابات في 30.10.2018 والتأثير على الناخبين الذين يصبون لمجتمع تقدمي يفتح المجال امام المرأة لتقود في الحكم المحلي كما تقود في مجالات اخرى متعددة.
ادارت الحوار الاعلامية مقبولة نصار وافتتحت النقاش بطرح جملة من المعيقات المجتمعية التي تعثر تقدم النساء في حقل السياسة وتحول دون خوضهم انتخابات السلطات المحلية, وساءلت الحضور حول كيفية تخطي هذه العقبات ومنح المرأة اخيرا الحق بالتقدم في العمل السياسي, كما وساءلت المرشحين ومندوبي الاحزاب عن دورهم في قيادة المجتمع نحو التقدمية التي لا تتحقق دون حضور التمثيل النسائي في الحكم المحلي .
وحول المعيقات والاستراتيجيات لتخطيها تحدثت مرشحات القوائم ونساء خضن تجربة العمل البلدي, واكدن ان هذه المعيقات هي اساسية ومؤثرة على قرار المرأة خوض السياسة, وان المجتمع في كثير من الاحيان, بالإضافة الى الاجواء الذكورية في حقل السياسية, يساهم بشكل اساسي في اقصاء المرأة من هذا الحقل, ولخّصن استراتيجيات عبور هذه المعيقات بأيمان المجتمع بالمرأة وقدراتها، واستغلالها هي لامكانياتها المتعددة وكسر كل معيق يقف امامها بنصبها هدف تقدمها في الساحة السياسية, التي وان لم تقتحمها وتكون ريادية في كسر الحواجز, لن تفسح الطريق لذاتها ولغيرها من المستحقات لخوض العمل السياسي, تحديدا في السلطات المحلية.

موقف المرشحين وممثلي القوائم
اما عن موقف المرشحين وممثلي القوائم فقد تمحور بالأساس حول دعم المرأة ودعم وجودها بالحكم المحلي والايمان بمبدأ المساواة في كافة المجالات بما في ذلك السياسة. الا ان المساءلة التي وجهت اليهم تمحورت حول تجسيد هذه المواقف الداعمة للنساء على ارض الواقع, حيث وجه اليهم المطلب بتنفيذ الموقف والمبدأ والتقدم بمخطط واضح يضمن التمثيل النسائي في الاحزاب والقوائم
تلخصت الطاولة الحوارية بدعوة للشراكة الحقيقية في حقل السياسة والعمل البلدي وللنهوض بالمجتمع نحو قيم الديموقراطية والتعددية التي لا تتحقق طالما النساء مغيبات من مواقع اتخاذ القرار.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق