اغلاق

المطران عطا الله حنا يستقبل وفدا من فنلندا بالمدينة المقدسة

وصل الى المدينة المقدسة ، مؤخرا، وفد حقوقي من فنلندا والذين وصلوا في زيارة تضامنية مع الشعب الفلسطيني. وقد توجه الوفد الى الخان الأحمر، حيث اعربوا

 
سيادة المطران عطالله حنا

عن تضامنهم مع الاهل هناك، ومن ثم زاروا البلدة القديمة من القدس حيث استقبلهم سيادة المطران عطا الله حنا ، رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في كنيسة القيامة في القدس القديمة، مرحبا بزيارتهم ومشيدا "بالدور الذي يقوم به أصدقاء فلسطين في سائر ارجاء العالم بهدف ابراز عدالة قضيتنا والدفاع عن شعبنا المظلوم ".
قال سيادته في كلمته بأن "الفلسطينيين متمسكون بوطنهم ، ولن تتمكن اية قوة غاشمة في عالمنا من انتزاع جذورنا العميقة في تربة هذه الأرض ، وما يحدث في الخان الأحمر اليوم هو عينة عن معاناة شعبنا الذي تعرض للتطهير العرقي كما وتعرض أيضا للنكبات والنكسات والمظالم والتي ما زال يعيش تبعاتها حتى اليوم" .
وتابع: "الفلسطينيون هم دعاة حق وعدالة وحرية ، وقد قدموا الكثير من التضحيات من اجل ان يعيشوا أحرارا في وطنهم، وهم مستمرون في نضالهم وفي كفاحهم من اجل الحرية ، وصولا الى تحقيق امنياتهم وتطلعاتهم الوطنية .
أمريكا وحلفائها يتآمرون علينا وعلى قضيتنا الوطنية وعلى مدينة القدس بشكل خاص وهم يسعون لتمرير صفقاتهم ومؤامراتهم الهادفة لتصفية قضيتنا، ولكنهم لن ينجحوا في ذلك لان القضية الفلسطينية هي قضية شعب يعشق الحياة والحرية".
واضاف: "نثمن مواقف أصدقاء فلسطين في سائر ارجاء العالم، ونتمنى منكم ان تعاينوا عن كثب ما يتعرض له شعبنا لكي تنقلوا الصورة الحقيقية لبلادكم ولكافة الشعوب في أوروبا والعالم . لن يستسلم الفلسطينيون امام أي مؤامرات هادفة لتصفية القضية الفلسطينية ، ونحن لسنا على عجلة من امرنا لكي نقبل بحلول استسلامية غير منصفة لا تعيد الحقوق كاملة لاصحابها . الفلسطينيون يعشقون هذه الأرض وجذورهم عميقة في تربتها كشجرة الزيتون ".
واردف: "لن تتمكن قوى الشر العالمية من تصفية قضيتنا مهما اغدق المال ورسمت البرامج والمشاريع المشبوهة فكل هذه ستتحطم بوحدة ووعي وصلابة شعبنا المتمسك بعدالة قضيته والمتمسك بالقدس عاصمة لفلسطين" .
وقدم سيادته للوفد تقريرا تفصيليا عن أحوال مدينة القدس كما وأجاب على عدد من الأسئلة والاستفسارات ، كما وقدم للوفد أيضا وثيقة الكايروس الفلسطينية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق