اغلاق

بعد 8 اشهر بالسجن اثر صفعها جنديا اسرائيليا - عهد التميمي تعانق الحرية

بعد 8 اشهر في السجن، قامت السلطات الإسرائيلية، صباح اليوم الاحد، بالافراج عن الفتاة الفلسطينية عهد التميمي من قرية النبي صالح، والتي تم توثيقها تصفع جنديا

 

عهد التميمي تعانق الحرية  - تصوير: AFP

اسرائيليا دخل ساحة بيتها وتركله. كما تم الافراج عن والدتها نريمان وابنة عمها نور، واللتين كاناتا قد سجنتا لنفس الفترة بتهمة ضرب ضابط  وجندي اسرائيليين.
وأعلن متحدث باسم مصلحة السجون الإسرائيلية،هو إساف ليبراتي، أن عهد (17 عاما) ووالدتها التي سجنت أيضا بسبب هذه الواقعة، تم نقلهما من سجن داخل إسرائيل إلى حاجز يؤدي إلى الضفة الغربية حيث تعيشان. ولم يحدد اي حاجز يقصد.
وكانت السلطات الاسرائيلية قد قامت بتغيير مكان عملية تسليم الفتاة الفلسطينية عهد التميمي، أكثر من مرة وذلك "للتقليل من أعداد المستقبلين  لها ومن  ورجال الصحافة المحلية والأجنبية". بحسب مصادر فلسطينية.
المكان المقرر لتسليم الشابة الفلسطينية عهد التميمي، المتهمة بصفع جندي إسرائيلي، كان في البداية حاجز "جباره"، صباح اليوم الأحد، لكن السلطات الإسرائيلية أعلنت لاحقا تغيير مكان التسليم إلى حاجز "الرنتيس"، وبعد أن توجه المشاركون والصحافيون، الذين كانوا يستعدون لتغطية الحدث وبثه مباشرة باتجاه رنتيس، عادت السلطات الإسرائيلية مرة أخرى وأعلنت أن مكان التسليم هو حاجز "جبارة".

اعتقال فنانين ايطاليين
في وقت سابق، قال مسؤولون فلسطينيون إن شرطة الحدود الإسرائيلية اعتقلت امس السبت اثنين من رسامي الجداريات الإيطاليين أثناء رسمهما جدارية للمراهقة الفلسطينية المسجونة عهدالتميمي على الجدار الإسرائيلي الفاصل في بيت لحم.
وسجنت التميمي (17 عاما) لإدانتها بالاعتداء بعد تصويرها وهي تركل وتصفع جنديا إسرائيليا العام الماضي .
وصارت التميمي بطلة بالنسبة للفلسطينيين بعدما نشرت أمها هذه الواقعة التي حدثت أمام منزلها بقرية النبي صالح في يوم 15 ديسمبر كانون الثاني. وانتشر هذا الفيديو بصورة كبيرة على الإنترنت.
ولم يرد متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية على اتصال هاتفي للتعليق.
وقالت منظمة التحرير الفلسطينية إن قوات إسرائيلية اعتقلت الرسامين الإيطاليين وفلسطينيا كان بصحبتهما.
وتفرض إسرائيل قيودا على معظم أنحاء الضفة الغربية حيث يتمتع الفلسطينيون بحكم ذاتي محدود.
وتعتبر معظم الدول المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية غير قانونية وهو ما تدافع عنه إسرائيل.




صور من شبكة القدس الاخبارية  








لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق