اغلاق

بيت لحم: التنمية المجتمعية تحتفل باختتام مشروع المعرفة حماية

بيت لحم - اختتمت جمعية التنمية المجتمعية والتعليم المستمر، مشروع "المعرفة حماية" الذي نفذ بالتعاون مع برنامج تعزيز العدالة الفلسطينية



وبالشراكة مع العيادة القانونية في كلية فلسطين الاهلية الجامعية.
حضر حفل الاختتام الذي جرى في مسرح الكلية الاستاذ خالد الفقيه ممثلا عن برنامج تعزيز العدالة الفلسطينية، والأستاذ خالد شناعة المدير التنفيذي لجمعية التنمية المجتمعية والتعليم المستمر، والدكتور محمد عكة عضو الهيئة الادارية للجمعية والدكتور محمد جمال ابو سنينة رئيس دائرة التنفيذ الشرعي فرع الخليل، والقاضي اشرف سدر والقاضي الدكتورعبدالله عسيلي ممثلي ديوان قاضي القضاة القاضي، والاستاذة رشا صبح ممثلة عن العيادة القانونية، والعديد من ممثلي المؤسسات وسفراء المعرفة مدارس شريكة واعضاء فريق المناظرة التابع لجمعية التنمية، والطلبة.
ورحبت عريفة الحفل منسقة المشروع داليه شخطور بالضيوف والشركاء والمستهدفين، ثم وقف الجميع على انغام السلام الوطني الفلسطيني.
وقال الاستاذ خالد شناعة المدير التنفيذي لجمعية التنمية المجتمعية والتعليم المستمر "ان المعرفة هي عنوان وجوهر هذا المشروع، لامتداده الكبير من ناحية المضمون والشركاء والمنتفعين والانشطة وكذلك النطاق الجغرافي، مؤكدا ان المجتمع الفلسطيني بحاجة لمثل هذه المشاريع لزيادة الوعي بالنظام القضائي الفلسطيني ووسائل الحماية التي يوفرها.
وأشار الدكتور القاضي محمد ابو سنينة الى ان هذه المشاريع تعزز معرفة وانتماء الافراد لمجتمعهم والقوانين المعمول بها وتساهم بشكل كبير في زيادة المعرفة بعمل المحاكم الشرعية والحقوق القانونية التي تحميها، مطالبا بضرورة تعميم فكرة المشروع بشكل اكبر.
وقدم حازم معيوي من جمعية التنمية المجتمعية والتعليم المستمر عرضاً حول المشروع ضم شرحاً تفصيلياً عن فكرة المشروع وأهدافه وأنشطته ومخرجاته، مع الإشارة للشركاء الاستراتيجيين في تنفيذ انشطة المشروع.
وقامت هند ابو شخيدم بإدارة "حلقة نقاش" حول المشروع واثره على المجتمع وما هي الخطوات المستقبلية ضمت الأستاذ خالد الفقيه مدير قسم المنح والتواصل المجتمعي في برنامج تعزيز العدالة الفلسطينية، الاستاذ خالد شناعة مدير المشروع والمدير التنفيذي لجمعية التنمية المجتمعية والتعليم المستمر، الدكتور جمال ابو سنينة ممثل دوان قاضي القضاة، الاستاذة رشا صبح منسقة العيادة القانونية والطالبة ايمان ابو مفرح احدى المستفيدات من المشروع وإحدى سفيرات المعرفة ضمن المشروع، تطرق المتحدثون لجملة من القضايا حول المشروع واساليب التوعية المستخدمة بالإضافة للأثر الذي احدثه على المنتفعين والتوصيات وخلصوا ان المشروع نجح في تحقيق اهدافه ولكن ينتظرنا الكثير من العمل للبناء على منجزاته.
وتم عرض 4 افلام قصيرة بتقنية Stop motion تم انتاجه خلال المشروع تحت عناوين النفقة، الحضانة، التفريق للغيبة والضرر ونفقة الاب والاقارب.
يذكر ان المشروع هدف بشكل اساسي الى زيادة الوعي القانوني والحقوقي خاصة في نطاق عمل المحاكم الشرعية ودوائر التنفيذ الشرعي التابعة لها في المجتمع الفلسطيني وتقوية العلاقة بين ممثلي النظام القضائي وافراد المجتمع لزيادة ثقة المواطن بالنظام القضائي، وتحقق ذلك بتنفيذ العديد من الانشطة في جنوب الضفة الغربية مثل المناظرات العامة والمسابقات القانونية وتشكيل وبناء قدرات سفراء المعرفة في المدارس الحكومية وعرض حلقات درامية عن مواضيع "محكمة الاسرة"، وإنتاج وبث الافلام التي تخص الموضوع، بالشراكة مع مديرية التربية والتعليم في بيت لحم وعدد من مؤسسات المجتمع المدني والمجالس الشبابية التي قامت الجمعية بتشكيلها في جنوب الضفة الغربية.
وفي نهاية الحفل تم تكريم شركاء المشروع وتوزيع شهادات الشكر والميداليات لنادي المناظرة وفريق سفراء المعرفة.


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق