اغلاق

3 حيل ذكية تجنبك نسيان أسماء الأشخاص والتعرض للإحراج

يتعرض الإنسان على مدار حياته إلى العديد من المواقف المُحرجة والتي من بينها نسيان أسماء الأشخاص أو تبادلها، الأمر الذي يدفع الإنسان للتعرض للإحراج،


الصورة للتوضيح فقط  

والسؤال عن اسم من يقابله بترحيب وحميمة، أو أن يقوم بتجاهل الموقف ويضع نفسه في حالة من عدم اليقين.

لماذا ننسى أسماء الأشخاص؟

- عدم الاهتمام بالاسم أو صاحبه، حيث يربط عقل الإنسان اسم الشخص بوجود دافع أو حافز لتذكره وإلا سوف يمر الاسم مرور الكرام وننساه.
 
- عدم بذل جهد للتذكر، ويرجع ذلك إلى لحظة التعارف وعدم رغبة الشخص ببذل أي مجهود كافي في تلك اللحظة لنطق الأسم أو تكراره لأكثر من مرة لحفظه.
 
- مشكلة الاسم الشائع تُعد من الأسباب الرئيسية التي تؤدي في النهاية لنسيان أسماء الأشخاص؛ ووفقاً للخبراء فإن الأسماء النادرة والمميزة هي التي تلفت انتباه العقل ليتذكرها بسهولة فيما بعد.
 
- التنافس بين الأسماء، وهذا يعني أننا ربما لدينا القدرة على تذكر كل تفاصيل الشخص كشكله وملامح وجهه دون أن نتذكر أسمه، الأمر الذي يفسره العلماء بوجود تنافس كبير بين هذا الاسم والأسماء والوجوه الأخرى في الذاكرة.
 
- الثقة الزائدة في الذاكرة، من الأسباب الأكثر انتشاراً في نسيان الاسم، فجميعنا يثق في ذاكرته ويعتقد بأنها الأفضل ولا حاجة لتدوين الاسم أو الرقم لنفاجئ بأن الذاكرة قد خانتنا ولم نتمكن من تذكر الاسم لنتعرض إلى هذا الموقف المُحرج.

كيف أتذكر أسماء الأشخاص؟!

- اربط اسم الشخص بصفة أو ميزة في شخصيته أو مظهره، مثلاً قابلت شخص اسمه جون، لنقوم بعدها بربط اسمه بصفة مميزة فيه ككونه يستخدم يده اليسرى وبالتالي يمكن أن نقول "جون الأعسر" لنتذكره.
 
- تكرار الاسم واستخدامه لأكثر من مرة خلال اللقاء الأول؛ حيث تساعد تلك الخطوة العقل لتذكر الاسم فيما بعد.
 
- استعد الأحداث كالمكان الذي جمعكم بالشخص للمرة الأولى والأشياء التي حدثت بينكما ثم تتبع اللقاء خطوة بخطوة وفي النهاية ستكتشف أنك اكتشفت الاسم.



لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق