اغلاق

السفير الهندي لدى فلسطين يزور جامعة القدس

استقبل رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك في مكتبه، سفير جمهورية الهند في فلسطين السيد آنيش راجن، الذي زار جامعة القدس، والتي تأتي في اطار العلاقة


المميزة بين جامعة القدس وجمهورية الهند.
وتناول اللقاء سبل تعزيز علاقة التعاون، وتطوير المشاريع المشتركة التي ترعاها الهند في جامعة القدس، كالمركز الهندي الفلسطيني للتميز والتكنلوجيا الذي تم تأسيسه في جامعة القدس قبل عامين، اضافة الى تأسيس اول مقعد هندي اكاديمي للدراسات الهندية في جامعة القدس، والذي تم توقيع اتفاقية انشائه قبل عدة اشهر، والتي افضت الى تأسيسهذا الكرسي الذي يعتبر الاول من نوعه في فلسطين، تثوم بموجبه جمهورية الهند بايفاد اساتذة اكاديميين يعملون على تدريس وتطوير مساقات اكاديمية وتثقيفية تتعلق بالدراسات الهندية، والذي ستحتضنه كلية الاداب في جامعة القدس، لتكون بذلك اول كلية في فلسطين تطرح مساقات اكاديمية في اللغة الهندية، وفي تاريخ وحضارة الهند.
وثمن أ.د. عماد أبو كشك العلاقة بين جامعة القدس والهند، معتبرا انها انعكاس للعلاقة التاريخية بين الشعب الفلسطيني والهندي، معبرا عن امله في تطوير العلاقات العلمية والثقافية والاكاديمية بين جامعة القدس والمؤسسات الاكاديمية والثقافية الهندية.
كما وعبر أ.د. أبو كشك عن اعتزازه بتاسيس هذا الكرسي الاكاديمي الاول من نوعه في فلسطين، والذي سيشكل جسرا للتعرف عن كثب على التاريخ والحاضر لهذا البلد الهام. واشار أ.د. ابو كشك الى ان هذه المبادرة تأتي في سياق سعي الجامعة الدائم لتاسيس الشراكات النوعية التي تعمل على تعزيز معرفة الطلبة والباحثين بالعالم، كقيام الجامعة قبل عامين بتاسيس اول معهد كونفيوشس للدراسات الصينية في فلسطين، والذي جاء نتيجة لاتفاقية تعاون وشراكة بين جامعة القدس وحكومة الصين، والذي يستفيد من برامجه سنويا عشرات الطلبة والباحثين.
من جهته عبر آنيش راجن عن سعادته بزيارة جامعة القدس عدة مرات، مؤكداً ان هذا التعاون المستمر جاء من رغبتهم في التعرف أكثر على جامعة القدس التي تعتبر اليوم من أقوى الجامعات على مستوى المنطقة العربية  كما وتحظى بمكانة دولية رفيعة الشأن.
وأشار السفير الهندي إلى أهمية الكرسي الذي سيمكن طلبة الجامعة من اكتساب الثقافات والخبرات العلمية المختلفة من الهند.
يشار إلى أن لجامعة القدس تعاونا مثمرا مع جمهورية الهند حيث قام الرئيس الهندي "براناب موكيرجي" بافتتاح مركز الهند - فلسطين للتميز في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإبتكار في الجامعة، وغرس شجرة زيتون بالقرب من المركز داخل حرم الجامعة، تخليداً لهذه المناسبة، حيث تعد هذه المشاريع هدية من حكومة وشعب الهند إلى فلسطين وكجزء من مبادرات الهند لبناء القدرات في فلسطين، كما ومنحت الجامعة الدكتوراة الفخرية لرئيس جمهورية الهند خلال حفل أقيم في الحرم الرئيس للجامعة عام 2015، تقديرا لدعم دولة الهند حكومة وشعبا للشعب الفلسطيني، وافتتحت وزيرة الخارجية الهندية سوشما سواراج، المركز الهندي الفلسطيني لتكنولوجيا المعلومات، في معهد الإعلام العصري بجامعة القدس – في مدينة البيرة.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق