اغلاق

أبرزها التردد والتسرع .. عادات سيئة عليك تجنبها على كرسي الحلاقة

الحلاق يمكنه أن يكون صديقك المفضل، معالجك النفسي الخاص، وحتى الساحر الذي ينقلك من طلة رثة إلى أخرى مثالية.


الصورة للتوضيح فقط

لكنه في المقابل يمكنه أن يكون "العدو" في حال أثرت غضبه مرة تلو الأخرى. العدو هذا يمكنه أن يمنحك أسوأ تسريحة ممكنة وأقل عناية لذلك من الأهمية بمكان الحرص على بقائه سعيداً. ولا تظن بأنك في حال أثرت غضب حلاقك وقمت باستبداله بآخر بأن الأمور ستكون على خير ما يرام، لأن المشكلة تكمن في تصرفاتك التي بالتأكيد ستكررها مع حلاقك الجديد.
 
التردد يثير غضب الحلاق

مهنته قائمة على استقبال أكبر عدد ممكن من الزبائن، ما يعني أنه كلما احتجت لوقت أقل تمكن من جني المزيد من المال. وبالتالي نصف ساعة من أجل أن تقرر أي قصة شعر تريد، من الأمور التي تثير غضب أي حلاق. في حال حضرت إلى صالون الحلاقة ولم تكن قد قررت أي تسريحة تريد وسألته عن رأيه، المقاربة هذه في الواقع أقرب إلى المديح لأنك تؤكد له أنك تثق به وبخبرته وبنصائحه. ولكن المشكلة تبدأ حين يبدأ بطرح الاقتراحات وأنت ترفضها واحدة تلو الأخرى أو تتردد ولا تعرف ما الذي تريده.

التوقعات المرتفعة جداً تجعل الحلاق يغضب
تملك صورة لتسريحة شعر شخصية مشهورة وتريد الطلة نفسها، هو يمكنه منحك تسريحة الشعر نفسها ولا يمكنه تعديل ملامح وجهك. من المنطقي ألا تبدو تسريحتك بنفس جاذبية الشخصية المشهورة التي تملك ملامح وسيمة، هي ستبدو بشكل مختلف وخيبة أملك مثيرة للإحباط. في المقابل لا يجب توقع المعجزات، فالحلاق لا يمكنه أن يبدل نوعية شعرك، هو يمكنه العمل بما تملك وبالتالي يخفف ويعدل ويحاول تجنيبك الطلات الكارثية.

ماذا عن نظافتك الشخصية؟
في حال كنت ستحصل على قصة شعر جافة، فالحد الأدنى المطلوب منك هو أن تغسل شعرك قبل حضورك إلى الصالون، لا يوجد حلاق يجد متعة في التعامل مع شعر متسخ برائحة منفرة. وفي حال كنت ستحصل على غسل للشعر وقصة شعر فعليك الحضور وأنت تضع الحد الأدنى من مستحضرات العناية بالشعر.. الحلاق لا يريد إمضاء 10 دقائق على الأقل في عملية غسل شعرك. النظافة الجسدية هامة أيضاً، فالحلاق قريب جداً منك خلال عملية قص الشعر وهو لا يريد أن يتنشق تلك الروائح المزعجة كما أنه لا يريد أن يمضي وقتاً طويلاً وهو يتخلص من الرائحة في صالونه بعد مغادرتك. وطبعاً لا بد من ذكر غسل الأسنان ورائحة الفم.. لا يمكنك بكل بساطة جعله يختبر تلك المعاناة، فإن كنت تعاني من رائحة فم كريهة فعلكة تكفي لحل المشكلة.

اصطحاب شريكتك معك أسرع طريقة لإثارة غضب الحلاق

بعض الرجال يصطحبون معهم شريكتهم لسبب أو لآخر. وعادة الشريكة التي تأتي إلى صالون الحلاقة تملك مهمة واحدة، توجيه التعليمات للحلاق. عادة هذه النوعية من النساء تكون هي الطرف المهيمن في العلاقة، وبالتالي في حال لم يعجبها ما قام به الحلاق في المرة السابقة، فهي ستقرر إبلاغه ما عليه أن يفعله. وفي حال كنتما تملكان الأولاد وبطبيعة الحال يحصلون على قصة شعرهم عند الحلاق نفسه، وهي ترافقهم، وتقوم بما تقوم به فهناك نسبة كبيرة جداً بأنها أثارت غضب الحلاق منذ مدة طويلة جداً.

الحركة الدائمة والتحديق.. غضب الحلاق وتسريحة سيئة
عليك أن تجلس في مكانك وتتجنب القيام بأي حركة مفاجئة. الحلاق يحمل مقصاً وشفرة حلاقة للشعر وربما للذقن. الأدوات هذه حادة وقريبة جداً من رأسك وتلامس جلدك. السيناريوهات هنا عديدة، حركتك الدائمة أو المفاجئة مثل هز رأسك أو النظر على مكان ما بشكل مفاجئ ستجعله يقص الشعر في المكان الخاطئ وأنت وحدك تتحمل المسؤولية أو قد تتسبب لنفسك بجروح مختلفة. النقطة الأخرى تتعلق بالقيام بتواصل بصري مع حلاقك خلال غسله شعرك، أو حلاقة لحيتك.. الأمر مزعج للغاية وعليك التوقف عن التحديق، حدق في أي مكان آخر أو قم بإغلاق عيونك كي يتمكن من القيام بعمله.

لا علاقة للحلاق بيومك السيء
نعم أنت تعاني من يوم سيء، ولكن ما الهدف والغاية من تنفيس كل إحباطك وغضبك عليه؟ إن أردت الحديث عن يومك السيء فهو سيستمع ولكن أن تتعامل معه بطريقة عدائية وتنتقد كل ما قام به فقط لأنك بمزاج سيء فهذا سيجعله يضعك على لائحته السوداء.

الصمت الكلي وغضب الحلاق
بعض الأشخاص يلقون التحية ثم يصمتون بشكل كلي. قصة الشعر عادة تتطلب 20 دقيقة في الحد الأدنى، وبالتالي لحظات الصمت تلك ستكون غريبة ومزعجة خصوصاً في حال لم يتمكن الحلاق من الحصول على معلومات كافية تمكنه من منحك التسريحة التي تريدها. الإجابة عن كل سؤال بنعم وكلا تجعله يشعر بالإحباط لأن الموقف الغريب هذا يثير غضبه.

الأمر هنا يتجاوز مرحلة الغضب، فهو بالتأكيد سيكرهك وبشدة. إن كنت تعاني من مرض ما ناجم عن فيروس معدٍ فلا داعي للحضور للحصول على قصة شعر. المشكلة هذه تفرض نفسها خلال فصل الشتاء خصوصاً مع انتشار الفيروسات المعدية كالزكام وغيرها. ما تقوم به هنا هو نقل مرضك إليه، وبالتالي هو سيعاني خلال الأيام  المقبلة بسبب مرضه وضرورة القيام بعمله لأنه إن لم يعمل فلن يجني المال. المشكلة الأكبر هي أن عدداً كبيراً من الزبائن سيؤجلون مواعيدهم لأن حلاقهم يعاني من مرض معد وهم لا يريدون أن يمرضوا. في حال كنت مريضاً فإن قص شعرك لا يجب أن يكون أولوية.



لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق