اغلاق

اجتماع طارئ في كفر قرع لمناقشة ‘مضايقات البناء‘

شارك العشرات من أبناء كفرقرع في الاجتماع الطارئ الذي عقد مساء أمس الأربعاء، في بيت الشعب ، إثر الملاحقات المجحفة والتي تخللتها مصادرة عدة شاحنات


صور من الاجتماع

وأدوات بناء تعود ملكيتها لأرباب عمل في مجال البناء وإعمار البيوت في كفرقرع.
لأول مرة في كفرقرع وفي خطوة غير مسبوقة، تم في الأونة الأخيرة مصادرة سيارات شحن وخلاط باطون قامت بتوصيل طلبيات مواد بناء لأصحاب بيوت قيد الإنشاء ولم يحصل أصحابها على رخصة للبناء .
وأكد المجتمعون أنه "تكمن خطورة الأمر في سابقة تطبيق قانون “كامينتس” العنصري، الذي يخول موظفي ومراقبي لجنة التنظيم والبناء بتغريم اصحاب المركبات والمعدات بمبالغ باهظة تصل الى عشرات آلاف الشواقل ومصادرتها عند تزويد ورشات العمل لبيوت غير مرخصة قيد الإنشاء كما حصل مع عدة أشخاص متضررين في قرية كفرقرع" .
وأجمع المشاركون في الاجتماع على "أهمية التصدي والعمل الجماعي والموحد لإلغاء هذه الممارسات المرفوضة"، وقد تقرر في الإجتماع "إتخاذ خطوات فعلية قضائيا وإعلاميا للتصدي لهذه الملاحقات الهادفة لتضييق وخنق نمو تطور البلدات العربية عامة وكفرقرع خاصة في ظل هجمة القوانين العنصرية في السنوات الأخيرة. وستقوم اللجنة الشعبية بالتوجه لكل المؤسسات المختصة ولجنة المتابعة والنواب العرب في الكنيست للمساهمة في نضالها" .



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق