اغلاق

وفاة الناشط اليساري الإسرائيلي اوري افنيري

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان الطواقم الطبية في مستشفى ايخيلوف في تل أبيب أعلنت صباح اليوم الاثنين، عن وفاة عضو الكنيست السابق وأحد أبرز نشطاء


تصوير AFP

اليسار الاسرائيلي ودعاة السلام اليهود في اسرائيل اوري افنيري ، بعد ان رقد بحالة خطيرة في المستشفى منذ عدة أيام.
وأضافت المصادر " ان افنيري البالغ من العمر 94 عاما كان قد أصيب بجلطة دماغية ، وخضع للعلاج تحت التخدير ، ومنذ دخوله المستشفى فقد توافد إلى هناك عدد كبير من الصحفيين والأقارب والأصدقاء للاطمئنان على حالته".
يشار الى أن افنيري كان المحرر الرئيسي للجريدة الاسبوعية " هعولام هزيه " لمدة 40 عاما ، وقد كشف خلال مسيرته الصحفية قضايا فساد كثيرة .
وكان افنيري الذي ولد في ألمانيا قد وصل الى البلاد مع عائلته عام 1933 ، وعندما كان في جيل 15 عاما انضم الى منظمة " الاتسيل " ، وقد اصيب في الحرب عام 1948 حيث كان يقدم تقارير اخبارية لجريدة " هآرتس " .
في عام 1950 ترك افنيري جريدة " هآرتس " واشترى مع أصدقاء له جريدة " هعولام هزيه " ، وقد دعا عبر النشر في هذه الجريدة الى رفع الحكم العسكري عن المواطنين العرب داخل الخط الأخضر ، والى فصل الدين عن الدولة .
بعد حرب الأيام الستة " النكسة " طالب افنيري بانسحاب الجيش الاسرائيلي من كل الأراضي العربية التي تم احتلالها في تلك الحرب ، وطالب باقامة دولة فلسطينية ، وقد اثار عاصفة من ردود الأفعال في الشارع الاسرائيلي حينما التقى بالرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في بيروت خضم حرب لبنان الأولى.
كما كان افنيري من بين مؤسسي حركة " غوش شلوم – كتلة السلام " الداعية لاقامة دولة فلسطينية الى جانب دولة اسرائيل وقد حصل بسبب ذلك على جوائز عالمية كثيرة .




بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق