اغلاق

لأسباب عاطفية .. لصوص يعيدون قلادة ذهبية إلى صاحبتها

أعاد لصوص قلادة ذهبية إلى مالكتها، بعدما ناشدتهم على موقع التواصل الاجتماعي. وكانت من بين المسروقات في عملية تعرضت لها عائلة بلجيكية،


الصورة للتوضيح فقط

قلادة لها قيمة عاطفية بالنسبة للأسرة، وخاصة الأم، وفق موقع إخباري.
واضطرت الأم لنشر مناشدات للصوص عبر موقع التواصل الاجتماعي، وتفاجأت باستجابتهم لها، فوضعوا القلادة في مغلف داخل صندوق الرسائل الخاص بالعائلة.
وكشفت الأم عن سبب تمسكها بالقلادة، التي طبعت عليها صورة طفلتها المتوفية سنة 2002، وهي في شهرها العاشر، وكتبت: "أتمنى أن يكون للسارقين قلب ويعيدوها لنا".

وتطوع أصدقاؤها في إعادة نشر التدوينة آلاف المرات إلى أن وصلت لعلم اللصوص، فرأفوا بحالها وأعادوا إليها القلادة، ولكن دون السلسلة الذهبية التي كانت تحملها.

وعبرت الأم عن امتنانها لكل من شارك التدوينة لاستعادة القلادة مرة أخرى. لكن اللفتة الإنسانية التي صدرت من اللصوص لن توقف تحقيقات رجال الشرطة لإلقاء القبض عليهم.​

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق