اغلاق

الدكتور علي ابو القيعان: ‘حورة تستحق قيادة ذات خبرة إدارية‘

أحد المرشحين لرئاسة المجلس المحلي في قرية حورة في الانتخابات المقبلة، هو الدكتور علي ابو القيعان (ابو صلاح)، والذي شغل خلال السنوات الأخيرة منصب


المرشح الدكتور علي ابو القيعان

 مدير المركز الجماهيري في القرية. 
يذكر أن عدد سكان قرية حورة ما يقارب 18 ألف نسمة، وعدد أصحاب حق الاقتراع ما يقارب 8 آلاف مصوت .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى المرشح الجديد الدكتور علي ابو القيعان، وطرح عليه مجموعة من الأسئلة تهدف إلى تعريف شخصيته على السكان، وطرح برنامجه الانتخابي والمستقبلي في حال تم انتخابه رئيسا للمجلس المحلي..

كيف تحب ان تعرف الجمهور على نفسك ولماذا قررت خوض الانتخابات ؟
علي ابو القيعان ، دكتوراه في الادارة ، مدير المركز الجماهيري ؛ محاضر  في كلية كي - اعداد المعلمين ؛ مندوب ومستشار  في الكلية الاكاديمية  اونو  لواء الجنوب لمراكز التنمية والبكالوريوس والماجستير .
اما بالنسبة لقرار خوض الانتخابات؛ فمن بعد توجّه الكثيرين والتشاور معهم من أهل بلدنا وبناءً على دراسة معمَّقة للأوضاع السائدة في الساحة السياسية والمحلّية في بلدنا، ومِن بعد التشاور مع شخصيّات وقيادات سياسيّة وفكريّة اعتباريّة على مستوى حورة قررتُ أن أضع كلّ طاقتي ، معرفتي، خبرتي الإدارية والمهنية في العمل الاداري، الأهلي، الجماهيري والمجتمع المدني، في العقدين الماضيين عملت على خدمة أهل بلدي حورة؛ وذلك من خلال وظائف ادارية واجتماعية قيادية واكاديمية .
حورة تستحقّ قيادة ذات خبرة إدارية، سياسيّة وتجربة علمية مهنيّة، لذلك رأينا من واجبنا الترشح لرئاسة مجلس حورة المحلي للدورة المقبلة انتخابات 2018، واضعًا ثقتي في جميع أهل بلدي، مدركًا وواثقًا بأنّ لديهم القدرة على اختيار المرشح الأفضل الذي يستطيع النهوض قدمًا ببلدتنا؛ من حيث البنية الفوقية والتحتية، على مستوى الفرد والجماعة وفي كافّة المجالات (التربويّة التعليمية، الصحية، الاجتماعيّة، الاقتصاديّة والسياسيّة من حيث الادارة المحلية والتواصل مع جميع مؤسسات الدولة ) .
حورة تستحقُّ اصلاح ذات البين وأن نحافظ على نسيجها الاجتماعيِّ، واستيعاب كفاءاتها المحلية وتوسيع خارطتها الهيكلية لمستقبل أبنائها والأزواج الشابة بما يتوافق مع رؤيتنا.
لدي من المؤهّلات العلمية، الكفاءات الادارية، الخبرات المهنية والقيادية وانتمي لبلدي حورة، تشاورت مع ممثليها، قياداتها، شيبها وشبابها. أتلقّى الدعم منهم وأحترم كلّ فرد ؛ تمامًا كما أنني أنتمي إلى جميع الاهل في بلدي وأتلقّى دعمهم لأنّي احترم أهلها وأقدّرهم. اقول هذا فكرًا، موقفًا وممارسةً على أرض الواقع .
عملت في المجال الاداري الجماهيري والأكاديميّ، بل كان لي دور مهمّ ومركزيّ في مواقع عديدة سياسيّة، ادارية، اجتماعيّة، تربويّة واقتصاديّة على المستوى القطري والمحلي وسأعمل على تكثيف الجهود مستقبلاً في تعزيز هذا الدور على المستوى المحلي بما يليق بحورة وأهلها.

كيف ترى الاجواء الانتخابية في قريتك / مدينتك ؟
الأجواء الإنتخابية إيجابية بسبب طبيعة وقيم المرشحين في بلد حورة العريقة - منافسة نزيهة وديعة هادئة نظيفة بعيدة كل البعد عن التجريح والتوبيخ والاهانة والانتقاص من الطرف الاخر او المس به وبحرمته او بشخصه او بما يحمله من فكر  ، موقف او رأي .
فايماناً منا بضرورة ايجاد المناخات والاجواء المناسبة للتعايش السلمي والأخوي وتقوية النسيج الاجتماعي ومد جسور المودة والاخوة بين جميع عائلات حورة وتكريس الثقة المتبادلة.
العمل على تعزيز وتقوية الثقة بين اهل البلد الواحد وخلق اجواء من المحبه والشعور بالمسؤوليه اتجاه حرمة البلد ومصالح اهلها.

ما هي فرص نجاحك في هذه الانتخابات ؟
فرص النجاح واضحة وعندي ثقة 100‎%‎ بالفوز والاتكال أولا وأخيرا على الله سبحانه وتعالى .

في حال فوزك ... ما هو اول شيء ستعالجه في بلدك ؟
في حال الفوز بإذن الله، هنالك جدول اعمال أهمه اصلاح ذات البين ورأب الصدع والوساطة التوفيقية لبناء المجتمع واعادة النسيج الاجتماعي. ولدي برنامج للبنى التحتية والبنى الفوقية.


تصوير المجلس المحلي


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق