اغلاق

إقرار نزاعات عمل جديدة من قبل الهستدروت في عدة مرافق

اقرت لجنة التنسيق والتنفيذ التابعة للهستدروت برئاسة السيد رافي مسات يوم الاثنين عددا من نزاعات العمل الجديدة في عدة مرافق. وبحسب بيان صادر عن الهستدروت،



الصورة للتوضيح فقط
 

فإنه سيشمل:
"1- كلية اورط براودة في كرميئيل: يعود سبب النزاع الى العلاقة الغامضة بين الادارة وممثلي العمال والتي تنبثق عنها خطوات احادية الجانب دون التشاور او مشاركة ممثلي العمال، وعدم الموافقة على مطلب العمال  للقيام بمفاوضات بشأن دمج الكلية مع جامعة حيفا وعواقب هذه الخطوة عليهم.
2- عمال المختبرات في جهاز الصحة: يعود النزاع لضغط العمل الكبير وغير المسبوق على موظفي المختبر مما يأدي للمس بهم دون الاستجابة لمطالبهم من قبل المشغلين، واستعمال طرق التشغيل الالتفافية عن الاتفاقيات الجماعية، اضافة لمطالبة العمال بإدارة مفاوضات لتحسين ظروف عملهم بعد التغييرات احادية الجانب بطريقة العمل المتبعة في مختبرات الميكروبيولوجيا.
3- وزارة حماية البيئة: يعود سبب النزاع لتوسع دائرة العمل والمسؤولية الملقاة على عمال الوزارة دون منحهم اي زيادة على الاجور او رفع عدد القوى العاملة، وبالتالي تعريض العمال للعنف من قبل المشرفين عليهم، اضافة الى الاجر المنخفض لعمال الوزارة مقارنة بنظرائهم في الاقسام المشابهة في سلك الدولة، ورفض الدولة اجراء مفاوضات حول تلك المواضيع وغيرها.
4- المجلس الاسرائيلي للاستهلاك: يعود سبب النزاع للمماطلة في المفاوضات للتوقيع على اتفاقية جماعية اولى لتنظيم ظروف عمل العمال في المجلس اضافة الى عدد من الخطوات احادية الجانب والتي تمس بظروف العمل في المجلس.
5- شركة التأمين AIG: يعود سبب النزاع  لسلسلة الخطوات احادية الجانب التي تتخذها ادارة الشركة كالمس بأجور بعض موظفي المبيعات، تعريض سلامة عمال البريد للخطر وقضية نقل المسح الضوئي لغرفة جديدة، نقل عمال النظافة من مقاول لآخر وانتهاك حقوقهم اضافة لتغييرات في نموذج الاجور للعمال الميدانيين وبساعات عمل طاقم الخدمة.
6- موظفو المحاكم: يعود سبب النزاع لمطالبة ممثلي العمال بإجراء مفاوضات بشأن الاثار المترتبة على دخول تعديل نظام المحاكم حيز التنفيذ (الرسوم) مما يؤثر بشكل واضح على طبيعة عمل موظفي السكرتارية دون تدريب لهم ودون اضافة قوى عاملة. ولذا فإن المسؤولية الكبيرة وضغط العمل المتراكم يمس بالعمل وبتقديم الخدمة الناجعة للمواطنين.
7
- قطاع الادارة وكبار الموظفين في ميناء اشدود: يعود سبب النزاع للخطوات احادية الجانب التي تتخذها الادارة من جهة والمفاوضات الجارية لتنظيم عمل الميناء من جهة أخرى. اضافة الى المس بالعمل المنظّم وتوظيف عمال بعقود شخصية وليس باتفاقيات جماعية. وبهذا يشكو ممثلي العمال من سوء استخدام عملية التوظيف والتي تمس بتحسين ظروف العمال ضمن اتفاقية جماعية وإدخال عمال خارجيين لمناصب رفيعة في الميناء.
8- شيكون فبينوي: يعود سبب النزاع لمطالبة ممثلي العمال بإجراء مفاوضات للتوقيع على اتفاقية جماعية لتأمين حقوق العمال في اعقاب بيع الشركة وتوسيع نطاق صلاحية الاتفاقيات الجماعية الحالية.
9- هيئة البث الإسرائيلي "كان": يعود سبب النزاع لنية الادارة بنقل عمل هيئة البث للقدس كخطوة احادية الجانب ودون اجراء محادثات مع ممثلي العمال حول ذلك. بالمقابل فقد رفضت الادارة مطلب العمال بتصليح المشاكل المرتبطة بنقل العمل للقدس وبالأخص تحسين ظروف العمل.
10- مضيفو الطيران في شركة أركياع: يعود سبب النزاع لوصول المفاوضات لطريق مسدود في موضوع السفرات الطويلة والتي تلزم المضيفين بالبقاء خارج البلاد دون اي تعويض اضافة للمس بأجورهم".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق