اغلاق

معرض صور الأطفال من القرى غير المعترف بها في متحف موزا في تل أبيب

افتتح معرض صور الأطفال من القرى الغير المعترف بها في النقب يوم الجمعة (14.9)، في متحف "موزا" في تل أبيب، في ظل وجود المصورين الذين شاركوا

 
صور من المعرض - تصوير : علاقات عامة

 في ورشات التصوير تحت رعاية منتدى التعايش السلمي في النقب.
قدم المعرض منتجات ورشات العمل التصوير الفوتوغرافي للأطفال التي تقام سنوياً في القرى البدوية غير المعترف بها تحت رعايه المنتدى.
حايا نوح، المديرة العامة لمنتدى التعايش تقول: "إن الأطفال أبرياء، فهم يلتقطون صوراً لما يرونه. في المرة الأخيرة التي قدمنا فيها منتجاتنا، زعمت ميري ريجيف أننا كنا نقوض الدولة ".
يهدف المشروع إلى نقل مهارات التصوير الفوتوغرافي للأطفال والشباب في النقب من أجل توثيق حياتهم، بيئتهم المباشرة، وانتهاكات حقوق الإنسان التي تحدث. في نهاية ورشات العمل، تبقى الكاميرات مع المشاركين حتى يواصلوا توثيق قصصهم وإخبارها ، والتي عادة لا يتم سماعها.
هذه ورشات التصوير تولد أعمال استثنائية، تعطي الامل لو للحظه في إمكانية النضال المستمر من اجل المجتمع البدوي، كل هذا من خلال وجهة نظر الأطفال الذين يعيشون هناك. 
وصل الأطفال من جميع أنحاء النقب إلى المعرض برفقة الآباء والأصدقاء وشارك العديد من النشطاء من جميع أنحاء البلاد.
صابرين أبو كف، منسقه الورشات تقول: "نحن نعطي كل طفل كاميرا -يتعلمون كيفية التصوير، ولماذا من المهم التعبير عن وجهة نظرهم، فننظر للصور، يصعب تصديق أن هؤلاء الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9-12 قاموا بالتصوير بهذه الطريقة. في الصور يمكنك رؤية المناظر الطبيعية الصحراوية والحياة المجتمعية والحرف اليدوية التقليدية والحيوانات المختلفة وهدم المنازل.
    
 






 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق