اغلاق

المحامي قبلان من بيت جن: كان زمان هو مهرجان يحيي تراث اجدادنا وتاريخنا المشرف

تستعد قرية بيت جن لاستقبال الاف الزوار الذين سيحلون ضيوفا على القرية في أيام " مهرجان كان زمان السادس" والذي سيعقد هذا العام يومي 28 و 29 / 9 / 2018 تحت شعار "باب السر".


الصور وصلتنا من ادارة المهرجان


المهرجان السادس لبيت جن ينظم تحت رعاية المركز الجماهيري في مجلس بيت جن المحلي، وزارات تطوير الجليل، السياحة، الثقافة والرياضة، مفعال هبايس، منظمة الشيف الإسرائيلي وجمعيات بيت جنية: نسيج، بيت جن تجمعنا، افاق المستقبل وجمعية الجرمق.
المحامي مصلح قبلان والذي يشغل منصب مدير دائرة الثقافة والفنون للدروز والشركس،  التي تساهم في رعاية وانجاح مهرجان كل الازمان " مهرجان كان زمان"، قال : " وزارة الثقافة والرياضة بأقسامها المتنوعة تقوم، ومن النظرة الإيجابية والشمولية، بتقديم الدعم المعنوي والمادي وفي جميع المجالات الثقافية والفنية في الدولة، وفيما يخص المهرجان فالوزارة تعمل جاهدة من اجل دعم الثقافة والرياضة في الوسطين الدرزي والشركسي، هذا الدعم يأتي بناء على معطيات حيثية ميدانية مثبتة تشير الى تنظيم واستمرارية الفعاليات على مدى طويل، أكثر من عامين على الأقل، وذلك وفقاً للشروط المتبعة في الوزارة ".
تابع قائلاً :" الوزارة تدعم ما يقارب 70 مشروع تربوي على مدار سنوات عديدة من خلال رؤيا ان الثقافة هي الروح والطريق الذي يبني الانسان ويعطيه القدرة على الاستمرارية والابداع للنهوض بالمجتمع والارتقاء الى المستويات الراقية والمطلوبة لاي مجتمع متحضر يحترم الانسان والإنسانية ويرى ان نجاح وتقدم الافراد يأتي من هذا المضمار ".

احياء تراث الأجداد
وعن رأيه بمهرجان كان زمان بشكل عام ومهرجان بيت جن بشكل خاص قال :" مهرجان كان زمان والذي اثبت نجاحه المتميز على مدار سنوات عدة هو احد اهم المشاريع الناجحة والهادفة الى احياء تراث الأجداد مع الاستمرارية لنتعلم ونُعلم الأجيال القادمة ان الحاضر يُبنى على الماضي وبه الرؤيا المستقبلية لشمولية التنفيذ مع نظرة سليمة لتلك الاستمرارية الناتجة عن نتاج العمل الدؤوب والرؤيا السليمة لمن بنى ويبني لانجاح مثل هذه المشاريع الهادفة والمهمة، وهنا لا بد من كلمة شكر للقيمين على إنجاح مثل هذا المشروع القيم واخراجه الى ارض الواقع على مدار سنوات عدة ونخص بالذكر المجلس المحلي برئيسه واعضائه وموظفيه وخاصة طاقم المركز الجماهيري الذي يعمل ليل نهار دون كلل او ملل لاخراج مثل هذا المهرجان ومشاريع أخرى الى حيز التنفيذ بنجاح مستمر".
وانهى المحامي مصلح قبلان حديثه قائلا:" الجدير بالذكر ان الدائرة تقوم بدعم عدة مشاريع في القرية هذا العام ومنها:  مهرجان النحت الدولي الذي سيقام في الأشهر القادمة وذلك لاستيفاء بناء صرح هام لذكرى شهدائنا الابرار في مدخل القرية وبالتعاون مع المجلس المحلي وجمعية نسيج التي تعمل جاهدة من اجل ايفاء مثل هذا المشروع حقه، الدعم الاخر هو لفرق الدبكة في القرية والتي تمثل القرية دولياً وفي عدة مهرجانات على مدار سنوات عدة ومنها مهرجانات رومانيا وكرواتيا وغيرها، دعم آخر هو دعم الامسيات التربوية الثقافية في مجال المسرح، الغناء والادب، وفي هذا الصدد اريد ان اشكر الجمعيات، جمعية الجرمق، نسيج وبيت الكاتب والاشارة الى دورهم الكبير في إنجاح هذه المشاريع التربوية والثقافية " . 
 



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق