اغلاق

لقطات مذهلة تظهر الاختلافات الخفية بين التوأم المتطابق حول العالم

قضى المصور الأمريكي "بيتر زيليوسكي"، سنوات كثيرة من عمره لفحص الاختلافات الخفية بين "التوأم المتطابق" حول العالم، ونجح في التقاط عدد من الصور في شوارع لندن،

وغيرها من البلدان حول العالم.
ونشر تقرير لموقع بريطاني، عددا من أعمال "بيتر"، بعدما تصدر عناوين الأخبار بمشروعه "Alike But Not Alike"، والذي من المقرر أن يصدر في كتاب بعنوان "Twins".
ويتميز مشروع "بيتر" بقصص رائعة مثل قصة "ليا" البالغة من العمر 11 عاما، التي تقول إنها شعرت بألم شقيقتها بعدما سقطت من سريرها وكسرت عظمة الترقوة.

وفي حديثه إلى مجلة "هاك" عن مشروعه، قال "بيتر": "عندما بدأت المشروع لأول مرة، كان بلا شك روعة التطابق يسبب لي الانجذاب البصري؛ ولكن عندما أخذت العديد من الصور، بدأت في ملاحظة بعض الفروق الدقيقة التي أصبحت مثيرة للاهتمام أكثر بالنسبة لي".
ويضم المشروع عددا من الصور لتوائم من مختلف الأعمار والأعراق والخلفيات الثقافية، وفي كل منهم يكشف "بيتر" عن الاختلاف الدقيق للتوأم صاحب الصورة.


لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق