اغلاق

الشاباك: ‘اعتقال شبان قادوا المناوشات العنيفة في القدس‘

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان صادر عن جهاز الأمن العام (الشاباك)، جاء فيه فيما جاء :" سمح بالنشار بأن تحقيق أجراه جهاز الأمن العام (الشاباك) خلال الأسابيع الأخيرة


صورة للتوضيح فقط

بالتعاون مع الشرطة الإسرائيلية كشف عن مجموعة من الشبان، وهم من سكان دولة إسرائيل المقيمين في شرقي مدينة أورشليم, قادوا المناوشات العنيفة التي اندلعت في جبل الهيكل يوم 27 يوليو 2018، بعد انتهاء صلاة الجمعة.
هذا وقد تم اكتشاف خلية من النشطاء الذين قاموا بشراء الألعاب النارية التي تم تهريبها لاحقًا إلى داخل جبل الهيكل بغية مهاجمة قوات الأمن المتواجدة خارج باحة الجبل بها بعد انتهاء صلاة الجمعة.
ويجدر الذكر أن ذلك الحدث الخطير قد أسفر عن إصابة 4 من أفراد الشرطة بجروح، كما إغلاق ساحة جبل الهيكل لعدة ساعات جراء أحداث العنف" .
واضاف البيان :"
وفي إطار التحقيقات التي أجراها جهاز الأمن العام كُشف أن الرجل الذي وقف وراء تلك المجموعة هو المدعو أبو صبيح المنتمي إلى حركة حماس ويقيم في كفر عقب ويحمل الهوية الإسرائيلية، حيث تم الإفراج عنه قبل ذلك بضعة أشهر وتم الحكم عليه بالسجن لمدة حوالي ثمانية أشهر بسبب انشطته في صفوف المنظمة الإرهابية المدعوة شباب الأقصى. إنه نجل الإرهابي مصباح أبو صبيح الذي ارتكب العملية الإرهابية القاتلة يوم 9 أكتوبر 2016 في أورشليم  والتي أسفرت عن مقتل المواطنة ليفانا مليحي رحمها الله والشرطي يوسي كيرما رحمه الله.
كما تبيّن خلال التحقيقات أن صبيح هو الذي قاد الحدث العنيف، وأنه قد حول التمويل لشراء الألعاب النارية وأوعز بتجنيد المزيد من النشطاء بهدف ممارسة أعمال الشغب على جبل الهيكل، وكذلك بغرض إطلاق الألعاب النارية صوب القوات الإسرائيلية.
وإلى جانب صبيح عمل المدعو رشيد رشق، الذي يحمل الهوية الإسرائيلية، وهو حمساوي قضى فترة في السجن بين الأعوام 2014 و2016 بعد أن حُكم عليه بالسجن بسبب تورطه في عملية طعن. وقد جند رشيد النشطاء وأصدر لهم التعليمات بشأن كيفية التصرف خلال الحدث العنيف المذكور أعلاه. كما عمل رشيد خلال الأسابيع التي تبعت المناوشات على التحريض على القيام بحدث عنيف مماثل في جبل الهيكل، ولكن دون تحقيق النجاح، وذلك بفضل أنشطة الإحباط التي قامت بها قوات الأمن " .
واردف البيان :"
هذا وإضافة لهذين الاثنين تم اعتقال 8 متورطين آخرين من سكان شرقي مدينة أورشليم الذين تتخذ إجراءات قانونية بحق معظمهم بسبب ضلوعهم في الحدث العنيف على جبل الهيكل، وكذلك في أعمال عنف أخرى وقعت في شرقي القدس . سيواصل جهاز الأمن العام وشرطة إسرائيل العمل على إحباط المخططات التي تخطط لها كافة الجهات الإرهابية العاملة في جبل الهيكل، بغية الحفاظ على الهدوء والاستقرار في المنطقة والحيلولة دون أي محاولة لتصعيد الوضع الأمني من خلال القيام بأعمال عنف على جبل الهيكل" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق