اغلاق

مناقشة تشكيل مجلس عرب حيفا لمعالجة القضايا العالقة

ناقش عشرات النشطاء والنشيطات من مختلف المؤسسات والانتماءات ، يوم الجمعة الماضي ، مطالب وتحركات عرب حيفا نحو انتخابات البلدية القادمة ،

وذلك بمبادرة ودعوة مركز مساواة ومؤسسة فردريخ ابرت.
واعرب غالبية الحضور عن اهمية تشكيل مجلس عرب حيفا يساند ويناقش تحديات عرب حيفا طيلة السنة ويستعرض القضايا بالتعاون مع اعضاء البلدية العرب. كما تم مناقشة قضايا التعليم ، التخطيط ، الاحياء العربية ، طبقة الشباب واشراكهم في صنع القرار .
وتم دعوة لجان الاحياء والجمعيات الناشطة والشخصيات المعنية للمشاركة في الطاولة المستديرة ، حيث  استعرض مدير مركز مساواة جعفر فرح مسودة مطالب عرب حيفا من المرشحين لانتخابات رئاسة البلدية .
وتم تطوير ورقة العمل وتشكيل مجموعات عمل لمتابعتها وعرضها على الاحزاب المرشحة ومناقشتها مع المرشحين لرئاسة البلدية.

" لجنة مفاوضات "
واقترح د. حاتم خوري و د. ايهاب خطيب وجمال شحادة مدير بيت النعمة تشكيل لجنة اهلية لمتابعة مفاوضات الوحدة بين الجبهة والتجمع. حيث علم ان جلسة مفاوضات قد عقدت بين الطرفين ولم يتم عرض اتفاق مبلور بين الطرفين. وستتواصل لجنة العمل مع الحزبين بمحاولة لطرح قائمة مشتركة للانتخابات المقبلة. وأكدت الناشطة ريما سليمان من جمعية التطوير الاجتماعي ومدرسة حوار ، على اهمية تأسيس مجلس عرب حيفا والتعاون لحل مشاكل التشغيل والتعليم عند العرب في حيفا.
وتم الاتفاق على توحيد المطالب بمساعدة مركز مساواة وجمعية التطوير الاجتماعي ولجان الاحياء حيث سيتم عرض المطالب من خلال كافة الهيئات قبل وبعد الانتخابات .
وخلال الجلسة عبر رئيس لجنة حي الحليصة  عن تذمره من البعد بين اعضاء البلدية والاحياء المختلفة قائلا:  "للاسف لم نرى اعضاء البلدية العرب في حي الحليصة طيلة السنوات الاربع الاخيرة". واستعرض الناشط مصطفى ابو دبوس فعاليات فرقة كرة قدم حي الحليصة وركز على الاهداف التربوية للفرقة.
وتغيب عن الجلسة اعضاء البلدية العرب حيث اعلن د. سهيل اسعد وعرين عابدي من الجبهة عن عدم ترشحهم في الانتخابات القريبة  اما عضو البلدية عن التجمع جمال خميس فسينافس على المكان الاول في قائمة التجمع.
ويعقد مركز مساواة ومؤسسة فردريخ ابرت اليوم الجمعة 21.9 الساعة الرابعة مساء ورشات عمل حول مستقبل الحياة المشتركة في المدينة والانتخابات البلدية. وسيشارك في اللقاء ممثلين عن احزاب عربية ويهودية ونشطاء في العمل الاهلي والتربوي.

" استهداف لعرب حيفا "
واشترك في النقاش كل من : جعفر فرح ، ايمن يوسف ، مصطفى ابو دبوس ، رندة شمشوم ، عيد جبيلي ، حليم حداد ، عدي منصور ، وفاء طعمة ، زاهي شقور ، جمال شحادة ، هناء منصور ، رجا زعاترة ، سامي مرجية ، ريما سليمان ، ليلى شريف ، د. حاتم خوري ، سامي شريف ، د. ايهاب خطيب ، هشام عبدو ، يواف حيفاوي ، سناء سرية ، رهام صالح ، اسمهان فرح ، جريس صادر ، باسل فرح ، مجد فرح ، مروة زعبي ، سمر مارون ، يهوديت ستيلماخ ، أمير طعمة ، انعام كسابري ، فدوى سروجي ، كامل يوسف ، مارك سويدان وسمر لوسيا.
وقال منسق المرافعة البرلمانية والقانونية في مركز مساواة امير طعمة: "علينا تنظيم وتفعيل المعنيين الى جانب الاحزاب والهيئات الاهلية الحيفاوية بالاضافة الى اعضاء البلدية لكي نقوي جهود المرافعة في البلدية. كمؤسسات المجتمع المدني ومختصين ، لدينا المعلومات والقدرات اللازمة لتعزيز مرافعة عرب حيفا وتحصيل حقوقنا".
ولخص الجلسة مدير مركز مساواة جعفر فرح بقوله: "نتحمل مسؤولية تنظيم مجتمعنا ومطالبنا من الاحزاب السياسية والمرشحين ولكننا نشهد في السنوات الاخيرة رضوخ لقيادة البلدية امام ضغوطات اليمين الفاشي والتحريض على العمل السياسي وعرب حيفا حيث وصل الى ذروته خلال وبعد مظاهرة 18.5.2018. نشهد استهداف لعرب حيفا من قبل اليمين العنصري المتطرف وعلينا التحرك لحماية حقوق مجتمعنا وتطوره".



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق