اغلاق

كيف ينظر أهال من البعنة لترشح النساء للمجالس المحلية ؟

حتى سنوات مضت ، كان الترشح لرئاسة المجلس المحلي او العضوية حكرا على الرجال فقط ، وعلى ما يبدو قد استطاعت النساء كسر هذا الحاجز ، حيث ان هناك نساء وفتيات
Loading the player...

تم ضمهن او ترشحهن لعضوية السلطة المحلية بعدد من البلدات العربية، مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما استمع لآراء اهال من البعنة حول الموضوع وعاد لنا بالتقرير التالي ..

" ترشح المرأة لعضوية مجلس محلي هو امر شاق وصعب "
حسن بكري عضو مجلس البعنة قال :" نحن لا نريد الانتقاص من حق المرأة ، فالله انصف المرأة في القران الكريم، ونشاهد ان النساء رياديات بالعديد من الاماكن وهي العامود الاساسي للرجل ، ولكن ترشحها لعضوية مجلس محلي هو امر شاق وصعب . لان العمل بالسلطة المحلية به مشاحنات ومشادات فمكانها محفوظ وغير منقوص كما اسلفت، اليوم بكل مؤسسة ومكان نجد المرأة ناجحة وانما العمل كعضو مجلس امر يختلف ".

" لدينا رائدات بمجتمعنا يستطعن ان يكن بكل مؤسسة "
فيما أوضح عضو مجلس البعنة فداء الدين عابد :" ان المرأة هي نصف المجتمع ، ولدينا رائدات بمجتمعنا يستطعن ان يكن بكل مؤسسة، حيث هناك مثقفات ومتعلمات ، وتستطيع المرأة ان تأخذ على كاهلها مهمة قيادية ، ويجب فتح المجال بكل الاماكن لان دور المرأة اليوم فعال ومؤثر ".

" أدعم ترشح المرأة وأطالب بخوضها الانتخابات "
من جانبه ، أكد ذياب تيتي مساعد رئيس المجلس المحلي في البعنة :" كل شخص يمر بتجارب في حياته يبدأ بتحليل وتغيير مساره بالعديد من الامور ، ومن خلال عملي كمساعد رئيس المجلس المحلي وتعاملي مع نساء بشتى المجالات أدعم ترشح المرأة وأطالب ايضا أن تخوض الانتخابات المحلية رئاسة او عضوية بالرغم من كل الصعاب ، لان الفكر النسائي يجب ان يكون بالمجتمع ، كما وانني اتمنى لكل المرشحين النجاح واطالب الجميع التحلي بروح الصبر وكما اقول دائما الخير لقدام ان شاء الله " .


حسن بكري


ذياب تيتي


فداء الدين عابد



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق