اغلاق

أربعيني يتجاوز نقاط تفتيش المطار بجواز سفر طفل

تمكن رجل أربعيني من السفر من المملكة المتحدة إلى بولندا، مستخدماً جواز سفر ابن زوجته البالغ من العمر 4 سنوات. وقال ماثيو سان (44 عاماً) "لقد كان خطأي



عندما أخذت جواز السفر الخاطىء، لكن المدهش في الأمر، أن أحداً لم يتنبه إلى ذلك في المطار".
وأشار ساتون، وهو من مدينة دايلي في إنجلترا، إلى أنه كان يقوم برحلة إلى بوزنان في بولندا، على متن شركة "ويز" للطيران، لقضاء عطلة هناك، ومشاهدة معالم المدينة، برفقة شقيقه وزوجته.
واستطاع ساتون أن يعبر التفتيش في مطار برمنغهام، ومر على نقاط مراقبة الأمن والجوازات، دون أن يشكك أحد في هويته. لكن عندما وصل إلى مطار بوزنان، استوقفته السلطات، وتم استجوابه وسؤاله عن هوية ميسون ريتر البالغ من العمر 4 أعوام.
وأضاف: "عرضت على السلطات الأمنية في بولندا صورة رخصة قيادتي، وطلبت من ابنة زوجتي، أن ترسل لي صورة عن جواز سفري عبر سناب تشات، قبل السماح لي بمغادرة المطار".
ولسوء حظ ساتون، فقد صادف موعد رحلته يوم 11 سبتمبر (أيلول)، أي بعد 17 من الحوادث الإرهابية التي ضربت الولايات المتحدة الأمريكية، والتي ساهمت بتغيير إجراءات الأمن في المطارات بجميع أنحاء العالم.
وقال ممثلو شركة طيران "ويز" إن الشركة تعمل مع محققين من مطار برمنغهام على التحري في القضية، ومنع وقوع مثل هذا الخرق الأمني في المستقبل، بحسب موقع اجنبي.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق