اغلاق

اجتماع في بيت جن استعدادا لاستقبال مهرجان ‘كان زمان‘

تستعد قرية بيت جن لاستقبال عشرات الاف السائحين والزوار الذين سيحلون ضيوفا على القرية نهاية هذا الأسبوع في أيام " مهرجان كان زمان السادس" ،


صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 والذي سيعقد يومي الجمعة والسبت القادمين 28 – 29 /9 /2018 تحت شعار "باب السر" .
 وفي هذه المناسبة ، عُقد، مساء الامس، اجتماع موسع أخير قبل الانطلاقة الكبرى حضره كل العاملين في المهرجان وتحدث خلاله كل من رئيس المجلس المحلي بيان قبلان، مدير المهرجان راضي قبلان، من إدارة المهرجان الشيخ غازي عطيلة، المدير الأمني للمهرجان الضابط رجا قيس، الضابط تيسير عطيلة والذي سيتسلم زمام الأمور بدلا من الشيخ غازي عطيلة .
المهرجان السادس لبيت جن ينظم تحت رعاية المركز الجماهيري في مجلس بيت جن المحلي، وزارات تطوير الجليل، السياحة، الثقافة والفنون، مفعال هبايس، منظمة الشيف الإسرائيلي وجمعيات من بيت جن: نسيج، بيت جن تجمعنا، افاق المستقبل وجمعية الجرمق.

لماذا سُمي هذا المهرجان باسم  (باب السر)؟
إدارة المهرجان ذكرت في الدعوة العامة التي وجهتها لجميع مواطني الدولة عبر وسائل الاعلام والتواصل المختلفة ما يلي:" هناك من تساؤل  لماذا سمي هذا المهرجان باسم  (باب السر)؟ الإجابة بسيطة وغير معقدة ولكننا سنبقيها مفاجأة لمن سيزور القرية في أيام المهرجان فكونوا معنا لمعرفة " باب السر".
رئيس مجلس بيت جن بيان قبلان بارك هذا الحدث الكبير  علما انه يرافق طاقم العمل، وقال في حديث لمراسلنا : " مهرجان كان زمان هو مهرجان من اجل تطوير السياحة في القرية ودعم المصالح التجارية في بيت جن، أهل القرية معروفين بكرم اخلاقهم وضيافتهم واستقبال الضيف، نقول لجميع الزائرين اهلا وسهلا، وجميعنا نرى سعادة اهالي القرية بهذا المنظر الجميل وبالشوارع الممتلئة بالزوار والاهل ... مهرجان كان زمان هو عرس بيت جني عريق واثبت نفسه في المهرجانات السابقة وسيبقى كذلك".

توقعات ان يشارك في المهرجان 30 الف شخص
الجدير بالذكر انه وبناء على معطيات الشرطة شارك في المهرجان السابق عام 2017 ما يقارب 26 الف شخص من القرية ومن جميع انحاء البلاد الذين قرروا الاحتفال بعيد العرش في أحضان الطبيعة والجبال الخلابة التي تميز قرية بيت جن وعليه تتوقع إدارة المهرجان ان يصل عدد المشاركين في المهرجان هذا العام الى ما يقارب 30 الف شخص .
هذا العام، تماما ومثل كل مهرجان، ينتظر زوار الحدث الكبير الكثير من المفاجات ، كما ستقام في مراكز القرية وأزقتها بسطات لبيع كل ما أمكن من مأكولات ومشروبات، أشغال وفنون يدوية ،  كما ستقام عروض لفنون تشكيلية ورسومات وسيرافق هذا البرامج حفلات غنائية تشارك فيها فرق محلية وقطرية بالإضافة الى زاوية خاصة تُحاكي الحياة التي عاشها اجدادنا.

" المهرجان يدعم الاقتصاد المحلي"
بهدف انتاج مثل هذا المهرجان الكبير واظهاره في اجمل حلة واحلى طلة، هنالك " اسرة" كبيرة تعمل جاهدة من اجل إنجاح هذا الحدث الضخم وذلك بإدارة مهنية من طاقم المركز الجماهيري الى جانب المجلس المحلي برئيسه، أعضائه وموظفيه والعشرات من المهنيين والاخصائيين في انتاج مهرجانات ضخمة.
مدير المركز الجماهيري الأستاذ راضي قبلان تحدث عن المهرجان قائلا:" مهرجان كان زمان هو المهرجان السادس على التوالي في بيت جن، حيث تخللت السنوات الماضية عدة مهرجانات اخرى تشمل مواضيع سياحية وتربوية وتثقيفية ومواضيع اخرى، ومع الزمن وصلنا الى استنتاج ان المهرجانات حولت بيت جن خلال السنوات الاخيرة الى معلم سياحي على الخارطة السياحية في البلاد وخارجها ، المهرجان يدعم الاقتصاد المحلي حيث نسعى جاهدين من اجل منح الفرصة امام المصالح التجارية المحلية من اجل عرض منتوجاتهم للبيع".




بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق