اغلاق

طاعة الوالد بحلق الشعر بين الوجوب وعدمه

السؤال : أبي يأمرني دائماً إذا كان شعر رأسي طويلا، أن أحلقه، رغم أنفي، مع العلم أنه ليس طويلا جداً، وليس به نوع من البراغيث مثلا، أو الحشرات، ومتساوٍ، وليس مثلا كالقزع، وما


الصورة للتوضيح فقط

إلى ذلك. فهل له الحق في أن أطيعه؟ أرجو الإفادة. وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فنود في البدء أن ننبهك إلى أنه مهما أمكنك فعل ما أمر به أبوك، مما ليس فيه معصية لله تعالى، فافعل، ففي بر الوالد وكسب رضاه من الخير ما فيه.
 وطاعة الوالد إنما تجب فيما كان له فيه غرض صحيح، ولا ضرر على الولد منه، هذا هو الضابط العام الذي بينه أهل العلم. فإن كان أمر أبيك لك بحلق الشعر له ما يسوغه، كأن يراه تشبها بالكفار، أو بالنساء، أو اقتضت العادة أن ذلك فعل بعض ذوي الدناءة، فالواجب عليك طاعته في ذلك، وإن كان لغير غرض صحيح، فلا تجب الطاعة فيه، والله أعلم.


لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق