اغلاق

بالصور: أغرب وأطرف ألعاب الأطفال التي صنعتها اليابان!

ساهمت اليابان بشكلٍ كبير في تطوير القطاع الثقافي والصناعي والتكنولوجي في العالم. ومن بين جميع الصناعات الترفيهية في العالم ذات التأثير الكبير،



احتلت اليابان مركزًا مرموقًا بكونها واحدة من أكبر صُناع الترفيه على الإطلاق.

لكنها إلى جانب ذلك، امتازت بتصدُّرها أغرب الصناعات في عالم ألعاب الأطفال! وفي هذا المقال، نستعرض بعضًا من الألعاب الغريبة التي نجزم أنك لن تعثر على شبيهٍ لها سوى في اليابان فقط!

لعبة "كويبيتو" الفنية

قد تبدو هذه اللعبة مستوحاة من فيلم فانتازيا ياباني، لكنها في الواقع من بنات أفكار الفنان "يوسكاي ياماموتو". وهي شخصية غريبة مستوحاة من لوحة فنية بعنوان "في أرضٍ أخرى"، وأصبحت لعبة ذات شعبية كبيرة، وتمثال اشتُهر به فن البوب الأمريكي والتصوف الياباني.

صندوق اللكز "Tuttuki Bako"
حصلت هذه اللعبة على شعبية كبيرة في اليابان ويُمكن شراؤها عبر الإنترنت بسعر أقل من 50$. وهي لعبة تفاعلية تعمل من خلال إدخال الشخص إصبعه في حفرة مخصصة بالصندوق، ليظهر شكل افتراضي لإصبعه على الشاشة.

ألعاب "بانداي" العائمة الصغيرة
تم تصميم هذه الألعاب الصغيرة لهدفٍ واحد، وهي أن تعوم داخل زجاجة مياه الشرب الخاصة بك.

"سيجا" الروبوت القط
تشتهر اليابان بتصنيعها لروبوتات تبدو واقعية للغاية، لهذا لن تستغرب إن علمتَ أن روبوتات تُباع على أنها قطط أليفة في اليابان! من بين هذه الألعاب، القطة "سيجا" الروبوتية، والتي تمتلك أجهزة استشعار تعمل باللمس وتصدر عنها استجابة مثل القطط الحقيقية بناءً على رد فعلك. ويُمكن لهذه القطط أن تُصدر الخرخرة وتُحرك ساقيها وتنام لساعات، تمامًا كالقط الحقيقي!

لعبة الفرقعة "Edamame Keychain"
تحظى هذه اللعبة بشعبية كبيرة في اليابان، وتُعتبر لعبة مسلّية ولتفريغ التوتر والطاقة السلبية. وتأتي على شكل حبة فول الصويا المعروفة باسم "إدامامي" بحبوب مبتسمة في داخلها.

لعبة أوباما المقاتل
لسببٍ ما، قرر اليابانيون صناعة لعبة على هيئة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، لكن ليس بطبيعته المعروفة! إنما تعكس اللعبة الشخصية القتالية العنيفة من أوباما، وتُصوّره كبطل يحمل سيفًا ليُقاتل الأعداء!





لدخول زاوية ترفيه ونغاشة اضغط هنا

لمزيد من طرائف وصور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق