اغلاق

جورج حبيقة بتشكيلة غنيّة بالتفاصيل الأنثوية الصغيرة

اختار المصمّم اللبناني جورج حبيقة " The soul of Seoul" أن يكون العنوان الأكبر لمجموعة الـReady to wear لموسم ربيع وصيف 2019.

ولعلّ الكثير منّا تساءل عن سبب اختيار عاصمة كوريا الجنوبية لتكون مصدر الإلهام والوحي فكان الجواب أن هذه التشكيلة فيها ديناميكية الحياة في سيول بما فيها ناطحات السحاب ومترو الأنفاق ذات التقنيات العالية والمتقدّمة الى جانب المعابد القديمة والشوارع والمناظر الطبيعية.
هذا الانسجام بين الحداثة والتقليد في مكانٍ واحد، حاول جورج حبيقة أن يجمعه في تصاميم فساتين طويلة وقصيرة هادئة وبسيطة جدّاً لكنها حيوية، خاصّة أنها لم تخلُ أبداً من التطريزات التي شغلت بدقّة وحرفية تامّة مع ألوان حافظت على أنوثة المرأة ورقيّها وأناقتها.

في نظرة خاطفة وسريعة على ما قدّمه جورج حبيقة في هذه المجموعة، يمكن بسهولة أن تلتمسي فكرة المصمّم في محاولته أن يجمع بين صخب المدينة وبين الهدوء الداخلي في قلب كل امرأة، الذي جسّده في تطريزات الزهور والتفاصيل الناعمة والدقيقة.
كان هناك تنوّع كبير في الأقشمة من قماش التافتا الى قماش التول المطرّز بالخرز الملوّن أو الساتان اللامع أو حتى الأقمشة الشفّافة التي دخلت عليها اللمسة البرّاقة في الترتر والباييت الملوّن. كلّ قطعة أخذت حقّها في هذه المجموعة، وما نعنيه أنه لم يكن هناك خليط قوّي ومزعج من الألوان والأقمشة بل على العكس اكتفى بالخيارات الصحيحة التي يمكن أن تمنحك لقب الجميلة والأنيقة.

لاحظنا ايضاً تنوّعاً كبيراً في الموديلات: فساتين قصيرة لمن يحبّها والسراويل ذات الطول المتوسّط لمن تحبّ العملية حتى في إطلالتها المسائية أو حتى الجامبسوت لمن تبحث عن التجدّد والتغيّر في كلّ لوك، فيما الفساتين الطويلة كانت أكثر تميّزاً بفضل لمسة جورج حبيقة التي لطالما اعتدنا عليها.
ماذا عن خيار الألوان؟ باليت الألوان التي اعتمدها جورج حبيقة كانت حيوية وليست باردة بعكس الكثير من دور الأزياء العالمية التي حدّت نفسها بألوان باردة وهادئة لموسم ربيع وصيف 2019. من اللون الأبيض الذي دخلت عليه لمسة فضّية إلى اللون البيج المائل الى النيود مع التطريزات اللامعة أو حتى اللون الزهري الباستيل أو الأزرق السماوي وصولاً إلى البنفسجي مع الباييت الأخضر الملوّن، واللون الأسود الذي لا يمكن أن يغيب عن خزانتك في أيّ موسم!

عمل جورج حبيقة على أن تكون تفاصيل إطلالاته دقيقة ومشغولة بذكاء، حيث أدخل الباييت مثلاً على الأكتاف مع القصّات المفتوحة على الساق من دن أن ينسى الأحزمة التي حدّدت خصور العارضات وقوامهن بطريقة كلاسيكية وعصرية جدّاً.



لمزيد من جديد وصور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق