اغلاق

4 علامات تدلّكِ على أن علاقتك ليست بخير !!

أياً كانت قصة ارتباطك، فمن وقت لآخر تحتاجين إلى اختبار مشاعرك نحو علاقتك، هل أنتِ راضية عنها؟ أم تشعرين بخطأ ما وإن لم يكن ملموساً؟


الصورة للتوضيح فقط

حتى إن شعرتِ ببعض الشكوك البسيطة اتجاه علاقتكِ، فأنتِ بحاجة إلى الرجوع خطوة إلى الوراء والتفكير فيما يكدّر صفو حياتك مع شريكك، وتبحثين عن حلول لإصلاح الخطأ، فعلاقتك تستحق بذل الجهد، قبل أن يفوت الأوان.
العلامات التالية تساعدك على معرفة إن كانت علاقتك تسير بنحو صحيح، أم أنها بحاجة إلى الإصلاح..
 
1- تشعرين بالإحباط
هل تجدين نفسك محبطة في علاقتك؟ هل هي عادات الشريك التي كنتِ تجدينها لطيفة، والآن أصبحت تقودك إلى الجنون؟ أو ربما أصبحتِ تشعرين أن شريكك محبط ولا تعرفين السبب؟
الإحباط هو شعور يرتبط في الغالب بعدم تحقيق الهدف، ويتجلى ذلك الشعور عند ارتباط شخصين لديهما أهداف متضادة، أو متنافسة.
والإحباط شعور يتسلل إلى الحياة الزوجية ببطء، حتى يسيطر على معظم التفاصيل، لذا عليكِ الانتباه إلى هذا الشعور السيئ، ومحاولة إجراء تغييرات في حياتكما، لتستعيدا أهدافكما المشتركة، وحياتكما السعيدة.
 
2- تشعرين بالغضب العارم
إن كانت محاولاتك لتحقيق أهداف مشتركة تحبط باستمرار، فإن الإحباط غالباً ما يتطوّر إلى شعور بالغضب المستمر، وقد يقودك موقف بسيط إلى نوبة غضب شديدة، وهذا الشعور يحتاج إلى المصارحة لإعادة تعريف أهدافكما والوصول إلى أرض مشتركة.
 
3- تشعرين بانعدام الأمان
إن واجهتِ غضباً عارماً في علاقتك بشريك حياتك، وإن لم يُعالج هذا الغضب، فإنه سيجعلكِ تبتعدين وتتجنّبين المشاركة والمواجهة، وتفقدين الثقة بهذه العلاقة، وهذا يسمح بمشاعر الشك والغيرة وعدم الأمان بالتسلل إليكِ والسيطرة على عقلك.
وانعدام الأمان يزيد شعورك بالإحباط والغضب، فتجدين نفسك في دائرة مفرغة من المشاعر السلبية دون دليل ملموس، والحل هنا هو الوقوف مع نفسك، وأن تسألي نفسك ماذا تريدين؟ وكيف يمكنك تحقيق أهدافك في هذه العلاقة؟
 
4- تشعرين بالوحدة
انعدام الأمان يؤدي حتماً إلى الشعور بالوحدة، وبعد كل هذه المشاعر السلبية بالإحباط والغضب والشك، من المحتمل أن تكونا قد توقفتما عن الحديث معاً.
من الضروري هنا أن تجلسي مع شريكك لتحديد مشاكل العلاقة، وهل تريدان الاستمرار والإصلاح أم الانفصال.



لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق