اغلاق

ناسا تحذر من اقتراب كويكب SP1 واصطدامه بالأرض

حذرت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، من اقتراب كويكب يحمل اسم "SP1" من الأرض، مؤكدة أنه سيؤدي لنتائج كارثية كبيرة.


وذكرت صحيفة Daily Express أن ناسا قدرت طول الكويكب ما بين 70 إلى 160 مترا، متجاوزا ارتفاع ساعة "بيج بين" الشهيرة في لندن، ويتحرك بسرعة تصل إلى 36.700 ميل في الساعة، وسيكون أقرب ما يمكن للأرض في 3 أكتوبر، ليطير بارتفاع يصل إلى 5.87 كيلومترا فوق الأرض، وهي مسافة تزيد بمقدار 15 مرة من المسافة بين الأرض والقمر.
وأشارت الصحيفة، بأنه رغم أن المسافة كبيرة، إلى أنه في حال حدوث تصادم مع الأرض سيؤدي ذلك لنتائج كارثية كبيرة، مؤكدة أنه شوهد هذا الكويكب لأول مرة في 19 سبتمبر الماضي، وصنفته ناسا بأنه من الكويكبات القريبة من الأرض.

يذكر أن تقارير حديثة قد أشارت بأن كويكب على شكل جمجمة مرعبة يُعرف رسميًا باسم 2015 TB145 سيمر بالقرب من الأرض خلال شهر نوفمبر المقبل، وهذه ليست المرة الأولى التي يقترب فيها من كوكبنا، إذ تم رصده أول مرة في 31 أكتوبر 2015، ويوجد على بُعد 302،000 ميل من الأرض، وهو ما يعادل 1.3 ضعف المسافة من الأرض إلى القمر.

وستحصل البشرية على فرصة ثانية لإلقاء نظرة فاحصة على جمجمة الفضاء عندما يتم تكبيرها في نوفمبر 2018، ويقول العلماء أن الكويكب وصل إلى هذا الشكل وأصبح على شكل "جمجمة" نتيجة للدوران حول نجمنا لملايين السنين، ويتراوح عرضه بين 625 و700 متر.

ووفقا للتقرير، يتكون الكويكب بشكل عام من الصخور أو المعادن، في حين يتكون المذنب من الجليد والصخور، ويُعتقد أن هذا الكويكب كان في يوم من الأيام مذنبًا ولكنه تحول.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق