اغلاق

‘بالانسياغا‘ تتحدى قواعد الموضة بمجموعة ربيعية جريئة

في صباح يوم الأحد في باريس، سار عارضو وعارضات بالانسياغا في أنبوب متعرج بلا نوافذ، اصطف على جانبيه صف واحد فقط من المقاعد للحضور،



بينما غطت جدرانه محاكياً شكل الماء المتدفق وخطوط النيران المتوهّجة وأعمدة البرق ثم الحمم البركانية، لنعلم من اللحظة الأولى أن هذه المجموعة لربيع 2019 ليست للأشخاص التقليديين.

وبالفعل جاءت التصاميم النسائية والرجالية أقرب إلى الملابس الأحادية الجنس التي تناسب الاثنين معاً، سترات حادة القصات مع الفساتين اللافتة الحريرية، والجامبسوتات بألوان الأحجار الكريمة، وبالطبع الريترو دينيم، والتوكسيدو الكندي والتنانير المتوسطة الطول، مع الأحزمة المربعة الشكل والبوتات الطويلة الملونة التي تشتهر بها العلامة.
بعدها ظهرت العارضات بالتوبات والبلوزات الـOversized التي أدخلنها في تنانير من الدنيم المغسول أو الجلد الخفيف، ظهرت أيضاً الفساتين القصيرة بالياقة العالية والفساتين المبتكرة بالأكتاف العريضة من طبقات النسيج مع شعار العلامة المطبوع بصورة عشوائية، أو المثبت على الكتف، بينما ارتدى الرجال القمصان الحريرية الخفيفة المطرزة.

هذه الأكتاف العريضة لا تزن شيئاً، وقد صُمّمت باستخدام شكل جديد من الطباعة الثلاثية الأبعاد طوّرها المدير الإبداعي ديمنا غاساليا، الذي قال بأنه يحب الملابس المريحة كثيراً، لا سيما عندما تكون فخمة وتكلّف الكثير من الأموال، يجب أن تكون قطع الملابس ودودة مع من يرتديها، لذا فهو يعمل على الخامات بحيث لا تشعر مرتديها بالحر الشديد.



لمزيد من جديد وصور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق