اغلاق

التربية والمتحف الفلسطيني يوقعان اتفاقية لتنفيذ برامج تعليمية

وقع وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ومديرة المتحف الفلسطيني عادلة العايدي هنية، في مقر الوزارة اليوم، اتفاقية تعاون مشتركة؛ بهدف تنفيذ برامج تعليمية مختلفة،



لتعزيز الثقافة الفلسطينية وترسيخ الإرث الثقافي.
جاء ذلك بحضور مدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، ومدير عام النشاطات الطلابية صادق الخضور، والقائم بأعمال مدير العلاقات الدولية والعامة نيفين مصلح، ورئيس قسم الأندية والعمل الاجتماعي حبيبة الكيلاني، ورئيس مجلس إدارة المتحف الفلسطيني زينة جردانة، ومديرة البرامج العامة والإنتاج عُبور الحشاش، ومساعدة البرامج التعليمية صفاء هيلان.
وفي هذا السياق، أكد صيدم أهمية هذه الاتفاقية التي تتقاطع مع رؤية الوزارة في ترسيخ الإرث الثقافي والحضاري والتاريخي للشعب الفلسطيني، مشيراً إلى الالتزام بتكثيف الزيارات المدرسية للمتحف لتعزيز الجانب الثقافي بمجالات الأدب والموسيقى والمسرح والفنون البصرية وغيرها في المدارس.
وأشاد الوزير بدور المتحف في دعم هذه التوجهات وتأصيل الهوية الفلسطينية، معرباً عن سعادته بهذه الشراكة الناجزة التي تؤسس لنهج ثابت في حماية الهوية الوطنية.
من جانبها، أشادت العايدي بجهود وزارة التربية في النهوض بالمسيرة التربوية، لافتةً إلى أن هذه الاتفاقية تهدف لتعزيز الثقافة لدى الطلبة حول تاريخ فلسطين لبناء جيل من القادة الشباب، القادرين على المساهمة في بناء مستقبل الدولة.
وتتضمن الاتفاقيّة عديد المحاور من أهمها: الاستمرار في بناء قدرات المعلمين ومهاراتهم الفنية وتطويرها وتحسين أدائهم، وتشجيع مبادرات الطّلبة والمعلّمين الإبداعيّة والبحثيّة ورعايتها، إضافةً إلى توفير بيئة نفسيّة واجتماعيّة جاذبة تحفّز على التّعلّم والإبداع وتعزّز السّلوك الإيجابيّ للطّلبة وتوفّر السّبل الكفيلة لإدماج الطّلبة ذوي الاحتياجات الخاصّة في البيئة التعليمية، كما وتسعى إلى تحسين البعد النّفسيّ والاجتماعي، وتطوير البرامج الإرشاديّة والتّثقيفيّة والتّوعويّة حول فلسطين والفلسطينيّين وتاريخهم وثقافتهم، وخلق حوار يشجّع الطلبة على التعبير الحّ عن ذواتهم، ويسهم في تشكيل روايات حول فلسطين وتاريخها وثقافتها.
 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق