اغلاق

دراسة: بداية الحياة على الأرض تشكلت بفضل مواد قادمة من الفضاء

قال علماء إن "اللبنات الأساسية" للحياة وصلت إلى الأرض بعد حملها من الفضاء الخارجي، ووجدت دراسة جديدة أن المواد الكيميائية التي كانت حيوية لتطور كل الكائنات الحية،

على كوكبنا تم إحضارها هنا عن طريق المذنبات أو النيازك، لكن هذا ليس دليلاً واضحًا على أن البشرية تنحدر من الكائنات الفضائية.
ويقترح البحث نوعين من المواد الكيميائية: الفوسفات وحمض الديفوسفوريك يمكن أن يتشكلا في الفراغ من الفضاء، وهذه المواد هي المكونات الرئيسية للكروموسومات، المسؤولة عن نقل المعلومات الوراثية التي يحملها الحمض النووي لدينا.
واستخدم الباحثون حجرة مفرغة لمحاكاة أنواع من الحبوب الجليدية التي تم العثور عليها في الفضاء بين النجوم، والتي تحتوي على المادة والإشعاع المعروف باسم الوسط البينجمي، ووجد الباحثون أن تعريض المواد الكيميائية المتواجدة في الكون، مثل الفوسفين، يكوّن كل من الفوسفات وحامض الديفوسفوريك، وعلى الأرض، الفوسفين مميت للكائنات الحية.

لكن في الوسط البينجمي، يمكن لكيمياء الفوسفين الغريبة أن تشجع مسارات تفاعل كيميائي نادرة لبدء تكوين جزيئات بيولوجية مثل oxoacids من الفسفور، والتي قد تؤدي في النهاية إلى إطلاق التطور الجزيئي للحياة كما نعرفها.

وهذا قد يعني اللبنات الأساسية من الحياة يمكن إرجاعها إلى سحب من المواد الكيميائية العائمة بين النجوم، والتي تقع بعد ذلك على الأرض عن طريق المذنبات أو الكويكبات.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق