اغلاق

العمل الزراعي وحركة طريق الفلاحين تنظمان وقفة دعم لسكان الخان الأحمر

نظم اتحاد لجان العمل الزراعي وحركة الفلاحين الفلسطينية، بمشاركة مئات المزارعين والصيادين وأعضاء اللجان والتعاونيات الزراعية في رام الله وغزة، وقفة احتجاجية



أمام مقر المندوب السامي لحقوق الانسان، وذلك لدعم وإسناد أهالي الخان الأحمر وللتنديد بالمخططات الصهيونية لطرد سكانه وهدم منازلهم وممتلكاتهم.
ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ويافطات وشعارات تندد بسياسات الاحتلال الإسرائيلي التي تهدف للسيطرة على الأراضي الفلسطينية، وتندد بقرار الاحتلال الإسرائيلي هدم الخان الأحمر وطرد سكانه، كجزء من عملية التهجير الممارسة في الأراضي المصنفة "ج"، وطالب المشاركون المجتمع الدولي بوقف جرائم الاحتلال الاسرائيلي بحق الأراضي الفلسطينية، بالإضافة الى رفض قانون القومية. كما تخلل الوقفة هتافات للمشاركين ركزت على تحية صمود أهلنا في الخان الأحمر، والتمسك بالأراضي وبالوطن، وطالبوا بإنهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية.
وقد تخلل الوقفة التضامنية عقد مؤتمر صحفي في غزة، ألقى خلاله الصياد /علاء السلطان بيان حركة طريق الفلاحين الفلسطينية وطالب من خلاله بوقف سياسة الترحيل الممنهجة والمستمرة التي يمارسها الاحتلال ضد المزارعين في الأراضي المحتلة وبشكل خاص تلك المصنفة "ج" حسب اتفاقية أوسلو، تلك السياسة التي تتجسد منذ عدة أشهر بمساعي ترحيل أهالي منطقة الخان الأحمر البدوية لصالح تنفيذ مخطط القدس الكبرى. كما طالب الأمم المتحدة بالتحرك الجدي والعاجل لحماية المزارعين الفلسطينيين من جرائم الاحتلال، وتنفيذ القرارات الدولية التي تضمن حق الشعب الفلسطيني بالسيادة على موارده الطبيعية وبشكل خاص أرضه ومياهه.
وفي كلمة اتحاد لجان العمل الزراعي التي ألقاها مدير دائرة الضغط والمناصرة سعد زيادة وجه رسالة تضامن من الهيئات الإدارية والتنفيذية وأعضاء اللجان الزراعية ولجان الصيادين والتعاونيات مع سكان ومزارعي الخان الأحمر. فيما طالب الأمم المتحدة لأخذ دوراً فاعلاً في وقف السياسات والمخططات والجرائم الصهيونية بحق أهلنا وأراضينا في القدس والخان الأحمر، وحذر من أن طرد وتهجير سكان الخان الأحمر يهدف الى تضييق الخناق على القدس وفصل جنوب الضفة عن شمالها بما يعزز استحالة إقامة دولة فلسطينية متواصلة جغرافياً، وشدد على ضرورة تفعيل القرارات الدولية الصادرة عن الشرعية الدولية فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.
واختتمت الوقفة الاحتجاجية بلقاء وفد من اتحاد لجان العمل الزراعي وحركة طريق الفلاحين الفلسطينية المفوض السامي لحقوق الانسان في الأراضي الفلسطينية والحديث معه حول قضية الخان الأحمر والإجراءات الإسرائيلية وانتهاك حقوق الانسان لا سيما فيما يتعلق بالمزارعين وسرقة ومصادرة أراضيهم، حيث تم تسليمه رسالة خطية بهذا الخصوص.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق